زواج سوداناس

دبلوماسي أمريكي ينتقد سياسة بلاده تجاه السودان



شارك الموضوع :

وجه الدبلوماسي الأمريكي السابق جيرارد غالوشي انتقادات شديدة لحكومة بلاده تجاه السودان حيث كشف عن تبنى واشنطون سياسات هدفت لدعم حركات التمرد لإضعاف الحكومة السودانية.

وقال غالوشى الذي شغل منصب القائم بالأعمال في سفارة واشنطن بالخرطوم فى الفترة بين (2003-2004) فى مقال نشره مركز “تحويل الصراعات” أن دوائر داخل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية فى تلك الفترة “كان هدفهم تغيير النظام بدلا من الحل السلمي للنزاع” وهو يشير الى الفترة التي تلت توقيع اتفاقية السلام الشامل فى العام 2005 عندما نشطت واشنطون فى تقديم الدعم لمتمردي الحركة الشعبية فى جنوب السودان قبل أن تنتقل الى دعم متمردي دارفور بعد اندلاع التمرد هناك فى 2003، وانتقد غالوشى تلك السياسية وقال إن “تفكيك وتجزئة السودان بمساعدة وإغراء من قبل الولايات المتحدة يمكن النظر إليه باعتباره تدخلا خارجيا آخر سيئ التصور فى نزاع داخلي باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان”.

كما أبان غالوشي أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو أس أيد) “أصبحت مهتمة بإرسال المساعدات الى دارفور فقط عندما صارت قضية أخرى ضد الحكومة” مشير الى أن تيارات داخل الوكالة الأمريكية كانت “تنظر الى دارفور كسبيل آخر لإضعاف الحكومة وشجعت المتمردين على الحزم والصرامة” فى رفض التفاوض لوضع حل للنزاع المسلح بدارفور.

SMC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        نقاااي

        اللهم اجعل كيدهم في نحرهم
        اللهم زلزال في منشأتهم النووية تحرق الاخضر واليابس
        اللهم ما جعلوه كيداً للاسلام اللهم احرقهم به

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *