زواج سوداناس

جبريل يوجه بملاحقة قيادات بحركته استولت على مليون دولار



شارك الموضوع :

وجه رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، بملاحقة قيادات بالحركة أبرزهم أبوبكر حامد، بعد اتهامه بالاستيلاء على مبالغ تصل إلى مليون دولار من أموال الدعم التي تلقتها من نظام معمر القذافي. ونقل المسؤول بالإدارة العامة للحركة العقيد المنشق عثمان عربي لـ «إس إم سي»، أن رئيس الحركة أعاد فتح التحقيق في اختفاء جزء كبير من أموال الدعم التي تلقتها الحركة من نظام القذافي إبان رئاسة شقيقه خليل إبراهيم، ووجه باستجواب القيادات ذات الصلة بالملف، وملاحقة القيادات التي فرت بأموال الدعم الأجنبي وأبرزهم أبوبكر حامد، الموجود في إحدى دول الجوار. وقال إن التحقيقات أشارت إلى ظهور علامات الثراء على المذكور، وذلك بشرائه عقارات بالخارج وتسجيلها باسمه، إضافة لدخوله في مشروعات استثمارية ضخمة في البلدان التي يقيم فيها.وأشار عربي، إلى أن رئيس الحركة السابق، تسلم أموالاً ضخمة من نظام القذافي نظير المشاركة في الحرب ضد ثوار ليبيا، وقام بتوزيعها على القيادات المقربة منه بعد تعذر إيداعها في المصارف، مبيناً أن معظم القيادات لم تعد المبالغ التي بحوزتها لقيادة الحركة، باعتبار أن القيادة تسخر الأموال التي بحوزتها لمصلحتها ومشروعاتها الخاصة.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ahmed

        بالتالى الحكومة الليبية الحالية تتطالب بحجز الأموال طرف حركة العدل والمساواة وجماعة خليل لأنها فلوس للشعب الليبى وسرقت بالتالى سوف تكون المطالبة دوليا لأرجاع مال الشعب الليبى المنهوب والمسروق .. والمطالبة بمحاكم اعضاء الحرة اللذين شاركوا فى قتل الشعب الليبى ومحاولة الحفاظ على حكم القذافى وبقتل وتدمير الشعب الليبى …… قف …. !! المطالبة الفورية بارجاع المبلغ المنهوب والمسروق… قف !!!! والمطالبة بمحاكمة المذكورين أعلاه فى قتلهم للشعب الليبى !!!!!!!!

        الرد
      2. 2
        جميل بثينة

        هؤلاء ارهابين جبناء يحاربون من اجل المال ولحساب من يدفع اكثر ولا نجد اى ادانة من الدول
        الغربية فقط الادانة للحكومة السودانية والشعب السودانى الذى يدفع الثمن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *