زواج سوداناس

صور صادمة على علب السجائر لمحاربة التدخين



شارك الموضوع :

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين قررت الحكومة الألمانية وبدءا من 20 حزيران/مايو الحالي إجبار شركات تصنيع السجائر على وضع صور وتحذيرات صادمة ومخيفة على علب السجائر، كما تريد تقليص مساحة الإعلانات للسجائر.
تحتوي علب السجائر الحالية في ألمانيا على عبارات تحذيرية مثل “التدخين يقتل”. وبدءا من 20 حزيران/مايو الحالي ستُجبر الشركات المصنعة على تغطية ثلثي العلبة بصور مخيفة وبارزة. القانون الجديد في سيكون وفق الإجراءات الأوروبية الصادرة في عام 2014 والداعية لخفض نسب التدخين في أوروبا، وتزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة التدخين في 31 حزيران/ مايو.
على الشركات المصنعة للسجائر وضع صور مخيفة تظهر نتائج التدخين على جسم وشكل الإنسان، مثل أسنان محطمة أو فم ملوث. أما العلب القديمة من السجائر التي تخلو من هذه الصور فيمكن بيعها وحتى عام كامل من بدء تطبيق هذا القانون.
تغيير شكل العلبة ووضع إعلانات بصور صادمة هي ليست الإجراءات الوحيدة التي تريد أن تقوم بها الحكومة الألمانية لتوعية الناس بمخاطر التدخين، بل ةتريد أيضا منع إعلانات التدخين في الأماكن العامة وفي كل الأفلام السينمائية المقدمة لمن هم دون سن 18 عاما.
تعد استراليا الدولة الرائدة في العالم في مجال التوعية ضد التدخين. ومنذ سنة 2012 تباع فقط علب السجائر التي تحمل صورا مروعة تظهر مخاطر التدخين ونتائجه على الإنسان. أما فرنسا فستقدم قانونا مشابها في نهاية عام 2016.
لقانون الجديد يسمح للشركات بوضع أسم الماركة فقط وبصورة صغيرة فوق العلبة. أما لون العلب فسيكون موحدا لجميع الماركات. بعض الشركات الفرنسية لتصنيع السجائر قررت تقديم شكوى ضد التصميم الجديد للعلب.
قال بوركهارد بلينيرت، المتحدث لشؤون الصحة من الحزب الديمقراطي الاشتراكي الشريك الألماني، إن الهدف من القانون الجديد هو الحيولة دون تدخيين الشباب . والإعلانات الجديدة قد لا توقف المدخنين عن التدخين لكنها قد تمنع الأجيال الجديدة من ذلك، وخاصة أن التدخين يرتبط دائما بأشياء جميلة وهذه الإعلانات ستغير هذه الفكرة للأبد في أذهان الشباب، كما يقول عالم النفس الألماني كريستوف كروغر.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *