زواج سوداناس

بيل كلينتون نجم ذو وجهين في حملة ترامب وهيلاري



شارك الموضوع :

أصبحت الحملة الانتخابية الأميركية مسألة شخصية بين المرشح الجمهوري دونالد ترامب والمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون، فكلاهما يعرف أن الناخبين الأميركيين سيختارون أحدهما في شهر نوفمبر المقبل.

فتح دونالد ترامب حملة شخصية ضد هيلاري عندما وصفها بـ “الملتوية” ويعني بذلك أنها شخص غير صادق، لكنه صعّد ضدها عندما قال منذ أسابيع إنها كانت تغطّي على تجاوزات زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون عندما كان يستغلّ النساء والفتيات اللواتي عملن معه.

كانت هناك مطالبات كثيرة من داخل وخارج حملة ترامب ليتراجع عن تصريحاته النارية، لكن دونالد ترامب صعّد من جديد ونشر فيديو على انستيغرام يسأل فيه إن كانت هيلاري كلينتون تحمي النساء. في الشريط نسمع صوت امرأة تصف بجملة مقطوعة حادثة توحي بأنها مباشرة اعتداء عليها، ثم نسمع ضحكة تشبه تماماً ضحكة هيلاري كلينتون، وبعد ذلك جملة تقول ما معناه “عود على بدء” والتوقيع حملة ترامب الرئاسية.

كل هذه العناصر تشير الى أن ترامب وحملته يريدان بوضوح أن يذكّرا الناخبين الأميركيين بفضائح الرئيس السابق بيل كلينتون، وربط المرشحة هيلاري بهذه الفضائح والقول إنها كانت تغطّي على تجاوزات زوجها بدلاً من حماية النساء من تصرفاته.

ترامب يستهدف بيل كلينتون

صحيفة نيويورك تايمز نشرت يوم الثلاثاء موضوعاً عن كينيث ستار المحقق الشهير بملاحقته للرئيس بيل كلينتون من قضية انتحار أحد مساعديه، ثم وسّع التحقيق إلى الفضائح الجنسية وآخرها فضيحة مونيكا ليونسكي، حتى إن التحقيقات وصلت إلى محاكمة بيل كلينتون أمام مجلس النواب ولم يحمه غير تصويت مجلس الشيوخ ضد خلعه من منصبه.

المفاجأة هي أن كينيث ستار يقول الآن إن بيل كلينتون “هو السياسي الأكثر قدرة بين جيله من شباب ما بعد الحرب”.

كينيث ستار أصبح الآن رئيس جامعة بيلور في ولاية تكساس، وتطوّع أيضاً لإلقاء البراءة على بيل كلينتون عندما قال “إن ما حدث بعد ولاية كلينتون كان عملية فداء، وإن الرئيس الأسبق جيمي كارتر وضع معايير عالية جداً، وقد تبعه فيها الرئيس كلينتون”.

ربما يكون هذا التصريح هو الأهم خصوصاً في هذا الوقت، فدونالد ترامب وحملته يريدان إعادة بيل كلينتون الى وحول التسعينات، والآن يقول الرجل الذي حاول أن يخلع كلينتون أنه يجب تخطّى التسعينات وعدم النظر الى رئاسة بيل كلينتون فقط من زاوية الفضائح الجنسية، حتى إنه مدح كلينتون بالقول إن الرجل لديه عطف خاص على الناس.
هيلاري الضحية

سيكون من الصعب على هيلاري كلينتون أن تُبعد نفسها عن اتهامات ترامب، خصوصاً أن اتهاماته تعلق في الأذهان، كما سيكون من الصعب على ترامب أن ينجح في تصوير هيلاري “الضحية” في فضائح زوجها على أنها “شريكة المجرم” لكن المؤكد أن ترامب يتابع دفع عجلة الإعلام بالاتهامات النارية، وهو نجح في ذلك لأشهر طويلة وقضى على ست عشرة مرشحا جمهوريا من خلال الاتهامات والشتائم، وعلى كلينتون في وقت ما أن تردّ عليه.

مشكلة ترامب أن بيته من زجاج، فهو دافع عن بيل كلينتون من قبل واعتبر أن موضوع اتهاماته بالاعتداءات الجنسية لم يكن مهماً، كما أن ترامب سيكون هدفاً سهلاً لمنتقدي تصرفاته الشخصية. فمنذ أيام نشرت النيويورك تايمز تحقيقاً عن تصرفاته مع الفتيات ممن شاركن في مسابقات ملكات الجمال أو التقى بهن في مناسبات عمل أو حفلات اجتماعية.

الأسوأ له، أن صور زوجته عارية منشورة على الإنترنت وتمّ استعمالها من قبل، ويبقى على حملة كلينتون أن تقرّر الخوض في مواجهة شخصية.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *