زواج سوداناس

لا مثيل للسيسي في الحفاظ على مصلحة إسرائيل



شارك الموضوع :

أكد موقع “نيوز وان” العبري في تقرير له أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يبذل قصارى جهده من أجل الحفاظ على مصالح إسرائيل في منطقة الشرق الأوسط، مضيقا أنه على عكس المنافقين من القادة الأوروبيين والزعماء الأمريكيون، فقد قدّن الرئيس المصري كثير من المؤشرات التي تؤكد وقوفه بجانب إسرائيل، لذا يجب أن تمنحه القيادة الإسرائيلية فرصة عظيمة.

وتساءل الموقع في تقرير ترجمته “وطن” ما هو الأمل لدينا؟ هل سنعيش إلى الأبد بالسيف؟، ليس هذا هو الخيار الأفضل، بل يجب محاولة التوصل إلى اتفاقات طويلة الأجل، حيث هذه الترتيبات تحقق المصالحة، ثم عبر حل وسط كبير جدا من جميع الجهات في أنحاء العالم، ومنطقة الشرق الأوسط تتفتح الأفق ويسود السلام.

وأوضح الموقع العبري أن ما هو مفقود في هذه القصة كلها حقا عدم وجود قيادة مثل الرئيس الراحل المصري أنور السادات ورئيس وزراء إسرائيل السابق مناحيم بيغن، فضلا عن عدم وجود دعم مثلما حدث قبل ذلك من اثنينهما كبار قيادات الأمن موشيه ديان وحاييم وايزمان، اللذان شجعا على التحرك من أجل كسر الجليد.

وشدد “نيوز وان” أن المفاوضات الصادقة مع الفلسطينيين تحتاج إلى أمثال السادات وبيغن، لكنهما رحلا عن عالمنا اليوم، ويتواجد بيننا شخص لا مثيل له في السعي للحفاظ على مصلحة إسرائيل، إنه الرئيس السيسي، إذا فلماذا لا نمنحه فرصة من أجل صنع السلام وإنهاء الحروب.

واتهم الموقع القيادة العربية بالجبن وعدم الإقدام على تنفيذ خطوات جريئة وشجاعة مثلما حدث مع مصر قبل عدة عقود، مضيفا أن مصر اليوم تحاول أن تعود مجددا لقيادة المنطقة وتولي زعامتها، وهي فرصة أيضا لإسرائيل كي تستفيد منها في التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، حيث ترغب مصر في أن تكون مهيمنة على الدول العربية، وتضعف موقف تركيا وإيران، وتعزز المصالح الأمنية الخاصة بإسرائيل كما أكد الرئيس المصري في خطابه الأخير، فضلا عن أن الرئيس المصري يدرك أضرار الإسلام الراديكالي، فعلى تل أبيب التعاون معه لأجل تحقيق مصلحتها.

وطن

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *