زواج سوداناس

بان يطمع برئاسة كوريا الجنوبية ويدعو للحوار مع الزعيم الملهم



شارك الموضوع :

عا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس، إلى استئناف المحادثات مع بيونغيانغ وذلك خلال زيارة يقوم بها إلى كوريا الجنوبية عززت التكهنات حول طموحاته السياسية لتولي الرئاسة في بلده.

وقال بان كي مون خلال مؤتمر حول السلام والأمن في جزيرة جيجو بجنوب البلاد “يجب إيجاد طريق نحو الحوار”.

وتفاقم التوتر بين الشمال والجنوب إلى حد كبير منذ التجربة النووية الرابعة التي قامت بها كوريا الشمالية في مطلع يناير.

وفي الأسابيع الماضية، قدمت بيونغ يانغ عدة اقتراحات حوار ذات طابع عسكري لوقف التصعيد لكن سيول رفضت هذه العروض ورأت فيها غايات “دعائية”.

وتشدد إدارة الرئيسة الحالية بارك غوين هيه على أن الحوار مع الشمال لا يمكن أن يستأنف إلا في حال قدمت بيونغيانغ تعهدات حول نزع أسلحتها النووية.

وقال بان كي مون إن “تصاعد التوتر بخصوص شبه الجزيرة الكورية يمكن أن يلقي بثقله على كل شمال شرق آسيا وأبعد من تلك المنطقة”. وأضاف “أشيد بكل الجهود لإحراز تقدم، وأبدي استعدادا للمساهمة شخصيا بكل الوسائل التي يمكن أن تساعد”.

وجرى الحديث عدة مرات عن زيارة يقوم بها بان كي مون إلى كوريا الشمالية، لكنها لم تحصل حتى الآن.

وعلى صعيد السياسة الكورية الجنوبية فإن زيارة إلى كوريا الشمالية قد تكون مفيدة في حال قرر الترشح للانتخابات الرئاسية المرتقبة في 2017 بعد انتهاء ولايته كأمين عام للأمم المتحدة هذه السنة.

وامتنع بان كي مون عن التأكيد ما إذا كان سيترشح للرئاسة رغم أنه قدم الأربعاء ما اعتبر إشارة في هذا الاتجاه بقوله إنه “سيدرس ما يجب عليه القيام به كمواطن كوري جنوبي” بعد مغادرة الأمم المتحدة.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *