زواج سوداناس

قتلت جروا واستخدمت بقاياه لتمثيل الإجهاض



شارك الموضوع :

قتلت امرأة أميركية تعيش في ألاباما كلب زوجها الصغير، لاستخدام بقاياه كدليل على الإجهاض، بعد تزوير حملها لمدة 7 شهور.

واتهمت أنيتا باركر (43 عاما)، بالقسوة على الحيوان، بعد أن ذبحت كلب تشيواوا يبلغ من العمر ثمانية شهور.

وعاد الزوج إلى المنزل، ليجد زوجته في السرير الملطخ بدماء الكلب، وهي تصرخ وتبكي، وقالت له إنها أجهضت ورمت الجنين في المرحاض.

وهرع الرجل بزوجته إلى المستشفى للاطمئنان على صحتها، إلا أن الأطباء أخبروه أنها لم تكن حاملا قط.

واكتشف الرجل الحقيقة كاملة، عندما عاد إلى المنزل ولم يجد الكلب، بينما وجدت الجارة جثة الكلب مرمية بالقمامة.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *