زواج سوداناس

وزير الأوقاف السوداني: تعليق نقل الوزارة لمقر تكفلت بإيجاره دولة الإمارات



شارك الموضوع :

قال وزير الإرشاد والأوقاف السوداني، الجمعة، إنه أوقف ترتيبات نقل مقر الوزارة إلى مبنى جديد تكفلت دولة الإمارات العربية بدفع إيجاره البالغ 23 ألف دولار، وذلك بعد لغط كثيف حول إجراءات التعاقد وقيمة الإجارة الباهظة.

وكان من المقرر أن تتم ترتيبات نقل مقر الوزارة إلى المبنى المؤجر خلال يومي الخميس والجمعة.

وأبلغ وزير الإرشاد والأوقاف عمار ميرغني “سودان تربيون” أنه قصد من الإجراء التثبت من الاتفاق المبرم مع هيئة الشؤون الإسلامية الإماراتية وإلى حين سماع رأي وزارة الخارجية ومجلس الوزراء.

وكشف وزير الإرشاد والأوقاف هذا الأسبوع أمام البرلمان، تفاصيل منحة مقدمة من دولة الإمارات لإيجار مقر بشارع إبراهيم المفتي بالخرطوم بقيمة 23 ألف دولار شهرياً لمدة ثلاث سنوات ابتداء من أول مايو الحالي، وهو ما أثار العديد من التساؤلات بشأن جدوى الاتفاق.

وأكد عمار ميرغني أنه طلب دراسة ملفات الوزارة لدى تقلده المنصب في ديسمبر الماضي، ووجد من ضمن الملفات ملف التعاون مع هيئة الشؤون الإسلامية بالإمارات، والتي تكفلت وفق اتفاق بتشييد مبنى للوزارة أو دفع قيمة ايجار مقر للوزارة.

وأوضح أن الاتفاق حظي بموافقة رئاسة الجمهورية “لكن فوجئنا بحديث وزير الخارجية في الإعلام لذا أوقفنا إجراءات نقل الوزارة للمبنى المؤجر لمزيد من المراجعة”.

وكان وزير الخارجية إبراهيم غندور قد نفى في تصريحات صحفية علمه بالاتفاق بين وزارة الإرشاد والأوقاف والحكومة الإماراتية بشأن دفع الثانية لقيمة إيجار مقر الوزارة. وتعهد بالتحقيق في الأمر بواسطة الدولة، إن صح ذلك.

وأشار ميرغني إلى أن وزارته تعاني من جملة معيقات، خاصة فيما يتعلق بالأوقاف، موضحا أن الأوقاف في الداخل مقيدة بالعديد من القوانين، بينما تعاني الأوقاف في الخارج أيضا من العديد من المشكلات.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ابوكلابيش

        مافهمناهو يختلف عن ماهو مكتوب والمضمون ان هذه الوزارة التي لاداعي لها ولافائدة منها للشعب السوداني وانما خلقت للترضية كغيرها من الاخريات انه تم استئجارها من قبل دولة الامارات وان ضائقة النقد الاجنبي التي يعانيها البلد هى مادفع الي تأجيرها لكن الان اتضح ان الموضوع شحدة باسم الدولة لتدفع كايجار لصاحب المبني المنتقلة اليه الوزارة والذي بدون شك ان مالكه هو الوزير نفسه او احد منسوبي المؤتمر الوطني وبالتالي تمت الشحدة باسم السودان وراحت الدولارات لهذا المفسد بدلا من ان تدخل خزينة الدولة لو ف دولة من اصلو هي لله هي لله فلترق منهم دماء فلترق منا الدماء او ترق كل الدماء

        الرد
      2. 2
        احمد عبد الله

        إيجار مبنى بتلاتة و عشرين ألف دولار طبعا غير العربات والبنزين و السفر و المخصصات يا عاملين عليها.. والله دي فضيحة و لا عزاء أن المبلغ مدفوع عون خارجي فالعون الخارجي يجب أن يرشد داخليا إذا وجد من قلبه على البلد من المسئولين ..يا أخي المعاشييين بيقولوا صف عشان ياخد ما يعادل عشرين دولار في الشهر!!!!

        الرد
      3. 3
        ابو عفان

        وأكد عمار ميرغني أنه طلب دراسة ملفات الوزارة لدى تقلده المنصب في ديسمبر الماضي، ووجد من ضمن الملفات ملف التعاون مع هيئة الشؤون الإسلامية بالإمارات، والتي تكفلت وفق اتفاق بتشييد مبنى للوزارة أو دفع قيمة ايجار مقر للوزارة.

        طيب يا وزير الهناء لماذ اخترت الايجار هم قالوا ليكم نشيد ليكم المبني خليهم يشيدوه
        وضح اختيار الايجار للسفسة والله حيرتونا يا ناس الانقاذ .

        سكر رمضان وين وبي كم ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *