زواج سوداناس

مساعد الرئيس: الحوار مخرج مأمون لعبور مشكلات السودان



شارك الموضوع :

جدَّد مساعد الرئيس السوداني، اللواء الركن عبدالرحمن الصادق المهدي، الدعوة التي أطلق الرئيس عمر البشير بأن يكون الحوار وسيلة ومخرجاً مأموناً لعبور مشكلات السودان، بجانب نبذ العنف بكل أشكاله والإقبال على التصالح والعفو والوحدة الوطنية.

وقال المهدي إن الأمة المسلمة ستستقبل خلال أيام شهر رمضان المعظم، الأمر الذى يستوجب الإقبال على الشهر بقلوب نقية وصافية، داعياً الطلاب للبعد عن العنف واستخدام الحوار وسيلة متقدمة لفض النزاعات والمشكلات مهما كانت.

وأشار، خلال مخاطبته يوم الأحد احتفالاً لطلاب ولاية الخرطوم بمناسبة إطلاق مشروعات شهر رمضان، إلى أهمية تركيز اتحاد الطلاب على محاربة قضايا المخدرات والتطرف والغلو والقبلية ونبذ الشتات والفرقة بين أبناء الوطن الواحد ونشر ثقافة التسامح وقبول الآخر.

وأكد مساعد الرئيس دعم الدولة لبرامج ومناشط الاتحاد العام للطلاب السودانيين، مُشيراً للدور الذي ظل يلعبه الاتحاد في الاهتمام بالطلاب ومناشطهم، حاثاً الطلاب على الالتفات إلى بناء الوطن عبر مشروعات تخدم المجتمع.

وشدد على ضرورة الاهتمام بالحوار في حل القضايا التي تواجه البلاد. وتابع “اهتمام الاتحاد بالإبداع الطلابي فكرة طموحة وخطوة قادرة على تحقيق مستقبل زاهر للأمة السودانية”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *