زواج سوداناس

الخرطوم ترفض بيان (الترويكا) المندد بالقصف وتصفه بالانحياز


وزارة الخارجية

شارك الموضوع :

انتقدت الحكومة السودانية، بيان دول مجموعة (الترويكا) الذي نددت فيه بالقصف الجوي الحكومي على مناطق في ولاية جنوب كردفان حيث تقاتل الخرطوم الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال-، ووصفت البيان بالمنحاز وغير المتوازن.

وقالت سفارة السودان بواشنطن في بيان الأحد، إن بيان دول (الترويكا) التي تضم بريطالنيا والولايات المتحدة والنرويج، عمد الى تكرار ذات المواقف السالية القديمة تجاه السودان.

ونددت الدول الثلاث في بيان أصدرته السبت، بالقصف الجوي الذي نفذته الحكومة السودانية على المدنيين في كاودا، – أحد ابرز معاقل الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال- ومنطقة هيبان بولاية جنوب كردفان، وقالت انها روعت بتلك العمليات بما فيها تفجير مدرسة فنسنت الابتدائية.

واعتبرت السفارة السودانية بيان (الترويكا) ” لا يساعد فى عملية السلام ويرسل اشارات سالبة للحركات المسلحة لمواصلة قصفها الهمجى ضد المدانيين دون عواقب”.

وشددت على أن موقف الحكومة هو مواصلة عملية الحوار، والمفاوضات كطريق لتحقيق السلام فى المنطقتين – النيل الازرق وجنوب كردفان.

واضاف البيان “انه على الرغم من مواقف بلدان الترويكا من خارطة الطريق التى وقعت عليها الحكومة منفردة موؤخرا بالعاصمة اديس ابابا الا انها لم تقدم اى خطوات قوية تدفع تلك الحركات للتوقيع على الخارطة”.

ويشار الى أن دول الترويكا اعتبرت التوقيع على خارطة الطريق المقدمة من آلية الوساطة الأفريقية خطوة الى الأمام، وحثت جميع الأطراف على وقف العنف والسماح بوصول المساعدات الإنسانية فورا إلى المحتاجين”.

ورفضت الحركة الشعبية ـ شمال، وحركتي “تحرير السودان” و”العدل والمساواة” وحزب الأمة القومي التوقيع على خارطة طريق حول الحوار الوطني ووقف الحرب، دفعت بها الآلية الأفريقية، في مارس الماضي، بينما وقعت الحكومة والوسيط الأفريقي على الوثيقة منفردين.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *