زواج سوداناس

احمد محمد الحاج : ماذا يريد اليسع من المريخ؟مق



شارك الموضوع :

* صراحة بتنا نستغرب من موقف الوزير الولائي (اليسع) من الأحداث التي تجري بنادي المريخ خلال هذه الأيام وإصراره الغريب على بقاء لجنة التسيير بسدة حكم نادي المريخ رغم كل العبث الذي حدث خلال الأسبوع المنصرم.
* يوم الجمعة الماضي صرّح سعادة الوزير بأن استقالات اللّجنة الحالية لن تقبل مالم تتسلّم وزارته التقارير النهائية ومضابط الإستلام والتسليم.
* وأجاب عن سؤال الزميل رضا مصطفى الشيخ بخصوص إنعقاد الجمعية العمومية من عدمها فأجاب الوزير (بالطريقة الماشين بيها دي شكلهم ما ماشي لجمعية عمومية).
* إذاً فالوزير مسلّم جدلاً بإستحالة قيام الجمعية العمومية عقب اللغط الكثيف الذي دار حول ملف كشوفات العضوية وطريقة سحبها و(إخفاءها).
* ليس هذا فحسب بل إن الوزير نفسه دعى أهل المريخ وعقلاءه ورواده وأقطابه وكباره لتجاوز الخلافات والعمل من أجل المريخ حتى يخرج من تلك المحنة.
* وبالفعل اجتمع ثلّة من كبار رجال المريخ وتحديداً الفئة المتشاكسة خلال الأعوام المنصرمة (نادر مالك) و(عصام الحاج) مع الرئيس السابق (جمال الوالي) وبحضور كل من متوكل أحمد علي ومولانا أزهري وداعة الله والفريق عبد الله حسن عيسى وأمير سيد أحمد ومهدي الأمين واللواء معاش سيف النصر إسماعيل وقطبي المريخ الطيب الجزار وخالد شرف الدين.
* الاجتماع المذكور كان الهدف منه ايجاد الحلول للخروج بسفينة المريخ لبر الأمان عقب (تنحي) لجنة التسيير وإعلانها استقالتها رسمياً.
* طالبهم بالألتفاف وحل مشاكل المريخ وحينما علم بمخرجات اجتماعهم أصر على مواصلة التسيير بكل خروقاتها القانونية وضبابية ملف العضوية.
* بعد كل هذا قرر سعادة الوزير (استمرارية) لجنة التسيير وإعادة كشوفات العضوية للمفوضية للترتيب لإنعقاد الجمعية العمومية ضارباً بجمع كبار قيادات المريخ عرض الحائط وكأنما أصبح الأحمر ضيعة تحت يدي الوزير يتحكم بها كيفما شاء.
* ألم تقل إن انعقاد الجمعية مستحيل؟ فما الذي جد في الأفق حتى تصر على إنعقاد الجمعية العمومية؟ أم أن بروز اسم الوالي لقيادة المريخ خلال الفترة القادمة جعلكم تفكرون ألف مرة قبل (قبول) استقالات اللجنة الفاشلة.
* وقف الوزير متفرجاً على معاناة لجة التسيير طيلة الأشهر الماضية وعندما أعلنت الرحيل واقترب الوالي من العودة أصر على بقاءها ووعد بدعمها وإيقاف جميع الإجراءات البلاغية!!
* كيف سيثق أهل المريخ في مخرجات الجمعية العمومية القادمة؟ كيف سيكونون مطمئنين لمستقبل المريخ بعد أن طالت كشوفات العضوية الفلترة وشابتها الكندشة والتلاعب.
* سحب الكشوفات يؤكّد على وجود نية مبيتة لإحداث أمر ما بها والحديث عن إعادتها للمفوضية بغرض الترتيب للجمعية العمومية بات حديثاً مثيراً للسخرية ويفتقد للنزاهة القانونية.
* إن جاء الإجراء المذكور قبل أن يسحب ونسي الكشوفات لكنا أول المطالبين بإنعقاد الجمعية العمومية وممارسة الديمقراطية بنادي المريخ وليأتي أي كان منتخباً وسيجد كل الدعم والسند من مجتمع المريخ طالما أنه تصدى للمسؤولية.
* ولكن عقب سحب الكشوفات ورفض رئيس لجنة التسيير إعادتها (حتى كتابة هذه السطور) رغم خطاب المفوضية للأمين العام ورئيس لجنة التسيير فلن يثق أي مشجع مريخي في مخرجات الجمعية التي لن تخرج من اطار المؤامرة والتزييف والتلاعب.
* على وزير الشباب والرياضة الولائي أن لا يستفز جماهير المريخ أكثر من ذلك وأن يبتعد عن الإصرار على انعقاد الجمعية العمومية في ظل الشروخ التي طالت كشف العضوية وأن يكون يثبت على حديثه الذي أطلقه يوم الجمعة عبر برنامج يبث على الهواء مباشرة عندما طالب عقلاء المريخ بالوقوف خلف الكيان.
* المواصلة حتى الحادي والعشرين من يونيو لا محل لها من الإعراب طالما أنك أجزمت بنفسك بإستحالة إنعقاد الجمعية العمومية.
* حاجة أخيرة كده :: الآن نحن ضد الجمعية العمومية المشروخة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *