زواج سوداناس

الكاروري: “كوش” الروسية أكبر شركة منتجة للذهب بالسودان



شارك الموضوع :

قال وزير المعادن السوداني، أحمد الصادق الكاروري، أن شركة كوش الروسية تُعد هي أكبر شركة منتجة للذهب في بلاده حالياً، مؤكداً سعي السودان لبناء علاقات استراتيجية مع دولة روسيا الاتحادية لمصلحة البلدين واستمرار التعاون القائم على جميع الأصعدة.

وجدَّد الكاروري التزام السودان بالاشتراطات البيئية المتعلقة بالتخلص من مادة الزئبق، مُشيراً لوضع الخطة الوطنية لإزالة الزئبق التي ستقدم لمجلس الوزراء لإجازتها في صورتها النهائية. واستعرض خطوات وزارته لمعالجة المشكلة بالتدرج بدءاً بالاستخدام الآمن للزئبق ثم التدرج نحو إحلال البدائل.

وأعلن خلال مخاطبته ورشة عمل المشروع السوداني الروسي لتقليل وإزالة آثار الزئبق، يوم الاثنين، وجود 59 شركة تعمل في مجال مخلفات التعدين التقليدي، وأن الهدف من الترخيص لها هو التخلص من الزئبق.

وأوضح أن الورشة جاءت في هذا الإطار، بالإضافة للمشروع الألماني لإيجاد بدائل الزئبق، وصولاً لمرحلة الحظر الذي يتوافق مع اتفاقية مياماتا لحظر استخدام الزئبق بحلول العام 2020م. وأضاف “قرار الإيقاف الفوري للاستخدام له سلبيات على المعدنين”.

قدرات روسيا


مدير شركة الموارد المعدنية كشف عن دخول أطنان من الزئبق البلاد بطرق مختلفة نافياً استخدامه بواسطة شركات الامتياز التي تستخدم مادة السيانايد في دوائر مغلقة مبيناً أن المشروع الروسي يشمل معالجة للمخلفات

وأعلن رئيس اللجنة الفنية الروسية، السيد انعاموف، وضع القدرات والخبرات الروسية تحت تصرف الجانب السوداني من واقع الخبرات الطويلة لروسيا في مجال التعدين. وقال “إننا نحتاج لعدد من السنين لأجل الوصول إلى حل جذري للمشكلة ومواصلة الورش وبرامج التوعية بمخاطر المادة وسط المُعدِّنين”.

وأشار إلى أن الوفد الروسي يضم ممثلين لمعهد التكنولوجيا الروسي وعدد من الشركات المتخصصة في المجال، التي تمتلك تكنولوجيا حديثة ومتطورة لاستخلاص الزئبق من التربة0

ووصف وكيل وزارة البيئة والتنمية العمرانية، عمر عبد القادر، الزئبق بأنه عدو الصحة الأول على مستوى البيئة والأرض والإنسان والحيوان والمياه والأسماك، معلناً تعاون وزارته مع الجهات ذات الصلة كافة للقضاء على هذه المادة السامة والمدمرة.

وكشف مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية، هشام توفيق، عن دخول أطنان من الزئبق البلاد بطرق مختلفة، نافياً استخدام الزئبق بواسطة شركات الامتياز التي تستخدم مادة السيانايد في دوائر مغلقة، مبيناً أن المشروع الروسي يشمل إيجاد بدائل ومعالجة للمخلفات.

وقال إن الوزارة ترقب باهتمام شديد النتائج التي تتوصل إليها الورشة، وإنها ملتزمة بتنفيذ ما يليها، مبيناً أن الوفد الروسي سيزور الثلاثاء مواقع التعدين التقليدي بمحلية البطانة للوقوف على التجربة السودانية في التخلص من الزئبق.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Al Jali Al Hur

        ياخي كرهتنا ؟؟ أين يذهب إيراد الذهب الذي تتحدث عنه كل يوم في الصحف ؟ إلا يكون يذهب إلى خزائنكم وجيوبكم ؟ نحن كشعب لا نري له أي أثر على حياة الناس بل الضائقة المعيشية تتفاقم كل يوم وأنت تتحدث عن مئات الآلاف من أطنان الذهب ونحن نعتبر هذا الكلام والتصريحات للإعلام فقط “فرقعات إعلامية” لأنه لا أثر ولا وجود لما تتحدث عنه فخيراُ لك أن تصمت حتى لا تتسبب في إرتفاع ضغط الدم وفري الكبد للشعب الفضل القابض على الجمر ” إخجل ياخي وإستحي على وجهك شوية…

        الرد
      2. 2
        mukh mafi

        وين اخبار شركة سيبريا الروسية التي قيل انها اكتشفت كنز في السودان وتم التوقيع معها ..

        الرد
      3. 3
        mukh mafi

        وقعت وزارة المعادن مع شركة سيبرين الروسية بالقصر الجمهوري اليوم على اكبر عقد في مجال المعادن في تاريخ البلاد وذلك بحضور المشير عمر البشير رئيس الجمهورية وعدد من الوزراء والمسئولين بالدولة ، حيث وقع عن السودان د. احمد محمد صادق الكارورى وزير المعادن وعن الشركة مديرها السيد فلادمير.

        اين اختفى هذا الامر

        الرد
      4. 4
        محمود سنهوري

        تتحدثون عن الشفافية و تمليك الحقائق للمواطنين و كل تصرفاتكم تشير الى غير دلك كم انتاج الشركة؟ و كيف هي اكبر منتج للدهب و كم انتاج الشركات الاخرى؟ و هل صحيح ان التعدين الاهلي يعادل ثمانين بالمائة من كل الانتاج؟ و هل هدا معقول؟ كيف يعقل ان تنتج الفأس و الطورية اكثر من الاجهزة المتطورة و الحديثة لشركات اجنبية غربية تمتلك التكنلوجيا؟
        يا سيادة الوزيرو قول كلام يدخل العقل!! هدا الشعب واعي و لحظة الحساب تقترب. خاف الله فيما تقوله و تعلنه حتى لا تسقط من اعين الناس و حتى تكتسب مصداقية امام الله و الناس.

        الرد
      5. 5
        العشارى

        الزول ده مش قال اعدموه لو كلامه طلع غير صحيح .
        لا اعدم ولا اغيل .
        لكن بى كل صراحة انت طلعت اكبر ماسورة يا سيادة الوزير .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *