زواج سوداناس

كلينتون الأوفر حظاً في الانتخابات الأميركية رغم الأرقام


هيلاري كلينتون

شارك الموضوع :

أصدر بعض المراقبين مذكرةً إلى ديمقراطيي أميركا المهووسين بالاستطلاعات تنصحهم بألا يجزعوا، وتؤكد لهم أن مرشحتهم هيلاري كلينتون لا تزال الأقوى والأوفر حظاً في إلحاق الهزيمة الانتخابية بالمرشح الجمهوري المنافس دونالد ترامب، في نوفمبر المقبل.

وأشارت التحليلات إلى أن هيلاري تتمتع بأفضلية هيكلية من حيث التعداد الديمغرافي، وأعداد المنتسبين المسجلين، والكلية الانتخابية. كما أن كل من يقرأ ما وراء نسب الاستطلاعات الأخيرة، التي تتصدر العناوين لا يصعب عليه العثور على الأدلة على نقاط القوة التي تستطيع أن تبني عليها حملةً انتخابية ناجحة.

تمثل هيلاري الاستمرارية، في حين يمثل ترامب التغيير، وهو أمر يصب في صالحه. إلا أن كلينتون تشكل مرادفاً للأمن، في حين أن ترامب يشكل خطراً على الأمن، وهذا أمر يصب في صالح هيلاري. ولن يكون من السهل على ترامب تغيير تلك الأحكام، سيما أن نسب قبوله الإجمالية لم تشهد ارتفاعاً عما كانت عليه في أغسطس الماضي، في حين أن نسبة الأميركيين الذين يبدون عدم موافقة قوية حياله ارتفعت من 43 في المئة إلى 49 في المئة.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *