زواج سوداناس

حسن فاروق : من انتم ياعصام الحاج؟



شارك الموضوع :

نتابع في المريخ هذه الايام اشياء اغرب من الخيال لايمكن ان تحدث في اي مكان في العالم سوي في كرتنا السودانية وقبل ان ندخل في التفاصيل نترك الخيال يتحدث عن نفسه من خلال هذه التصريحات مثلما وردت علي لسان اصحابها وتحت مسؤوليتهم الكاملة ونبدأ بما قاله عصام الحاج الامين العام السابق لمجلس ادارة نادي المريخ، حول تحركاتهم الاخيرة كمجموعة من المريخاب فقد قال الرجل من خلال تصريحاته أمس مايلي: ( انهم ذهبوا الي السيد جمال الوالي رئيس مجلس ادارة نادي المريخ السابق بكل شجاعة حتي يخرجوا النادي من الوضع المأساوي الذي يعيش فيه، لافتا الي أن الوالي منحهم الضوء الاخضر لقيادة الاحمر مرة اخري وفق رؤية وأسس جديدة، وانتقد عصام الحاج تدخل السلطة في الازمة المريخية، وقال إن اهل المريخ لاتنقصهم القدرة ولا الفكر لحل مشاكلهم، مؤكدا انهم امنوا علي جمال الوالي لرئاسة نادي المريخ في المرحلة المقبلة مع منحه كامل الصلاحية لاختيار قائمته بنفسه لأنه رجل المرحلة والاقدر علي قيادة المريخ في المرحلة المقبلة، مشيرا الي ان خطوتهم باعادة الوالي نبعت من ان الاخير يجد قبولا كبيرا في المجتمع المريخي وأكد انهم لن يسمحوا بتحويل المريخ لحقل تجارب باختيار شخصية جديدة كل مرة) انتهي.
لن اعود للتاريخ واجتهد في تذكير عصام الحاج بما كتبه بخط يده في حق جمال الوالي، وماقاله عنه في وسائل الاعلام المختلفة، ولن اذكره بفترة توليه مع عبدالله حسن عيسي ادارة نادي المريخ بعد استقالة جمال الشهيرة، والتقشف وما ادارك ما التقشف، والادوار التي قال انها لعبت لافشال فكرته في تحديد منصرفات النادي الكبير، ومن يقف وراء عملية الفشل التي كان نتيجتها عودته مرة اخري مترجيا ولا اقول مستجديا الرجل لاستلام قيادة النادي عن طريق التعيين، كل ذلك لايهم بعد موقفه الاخير وماجاء من خلال التصريحات، رغم ان المقارنة بين ماحدث منه تجاه جمال في تلك الفترة وموقفه الحالي، يضعنا امام شخصية بلا موقف ولا مبدأ، شخصية عادية واكثر من عادية تحركها الاجندة والمصالح والتقاطعات، شخصية تجديد لغة الخطابة خاوية المضمون، اعتمادها الاول علي شعارات حسب المرحلة، في مرحلة تجده يدعو للمؤسسية والمنهجية والعلمية في العمل الاداري، مع انه شخصية متسلطة لاتعرف الآخر ولاتؤمن به، ينزل هذا الشعار ويضعه في درج مكتبه عندما يستنفذ اغراضه منه في تلك المرحلة، ويخرج للناس بشعار (لن نوالي غير الوالي) مجاهرا انه يدعم الفرد ويطالب به وان الفرد هو الوحيد القادر علي قيادة النادي الكبير ولابديل سواه، هذا هو عصام الحاج تاريخيا لم يعرف عنه انه صاحب موقف او مبدأ او فكر في الادارة.
مايهم الآن وفي المرحلة الحالية التي عاد فيها عصام للظهور مجددا عليه الاجابة علي الاسئلة التالية وعلي راس هذه الاسئلة من انتم ياعصام الحاج حتي تحددوا ما يجب وما لايجب في المريخ؟ ماهي الجهة التي مثلتموها عندما ذهبتم الي جمال الوالي في منزله؟ مع ان الاخير و كالعادة لم يحترم التزامه الاول بالتواجد في منزل متوكل احمد علي مكان التجمع الاول، وكالعادة اراد ارسال رسالة عبركم انكم من هرول اليه وليس العكس، حتي يقدم نفسه بصورة الزاهد والمضغوط عليه للموافقة.
من اين استمديت ياعصام الحاج انت ومن معك شرعية التحرك باسم المريخ، واختيار من يحكمه؟ وهل صلت الفوضي والهرجلة بالمريخ ان يجتمع خمسة اشخاص علي مائدة طعام ويقررون مصير الحكم فيه؟ حتي اندية (الاحياء) لايمكن التقرير في مصيرها بهذا الشكل، فهل وصل الحال في المريخ ان يتجرأ عصام الحاج ومولانا ازهري وداعة الله استلاف صوت جمعيته العمومية العمومية، بهذه الطريقة المهينة لكيان محترم، من اجل تنفيذ اجندة معروفة بشعارات زائفة لامكان لها من الاعراب؟ هل وصل الانهيار في المريخ ان يتوهم عصام الحاج ومولانا ازهري وعبدالله حسن عيسي ونادر مالك ومتوكل وسيف النصر انهم المريخ؟ من انتم ياعصام الحاج؟ انتم لاتمثلون سوي انفسكم، وانفسكم لاحق لها في المريخ الا عبر القانون والجمعية العمومية، كفاكم اهانة لهذا الكيان العظيم.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *