زواج سوداناس

المريخ يوالي تحضيراته .. ولجنة التسيير على المحك قبل المواجهات الحاسمة



شارك الموضوع :

يواصل فريق كرة القدم بنادي المريخ تحضيراته لمبارياته المتبقية في القسم الأول أمام هلال كادوقلي ،الأهلي شندي والهلال الخرطوم ، وعلى الرغم من إرتفاع عدد الحضور في التدريبات غير أن الكبار واصلوا الغياب فيما ما يزال المدرب ببلاده ، وستشهد التدريبات المقبلة ارتفاعا في عدد الحضور عقب فراغ المنتخب الوطني من مباراته أمام سراليون.

غياب الكبار
ما يزال كبار نجوم الفريق يسجلون غياباً عن التدريبات ولم يظهر في التمارين الماضية بكري المدينة ،علاء الدين يوسف وراجي عبد العاطي ويعاني الثلاثي من إصابات متفاوتة وسيكون راجي تحديداً خارج حسابات الجهاز الفني في مباراة هلال كادوقلي على الأقل عطفا على تأثره بإصابة أبعدته فترة طويلة ولم يتعاف منها ، بينما يعاني فييرا من إصابة طفيفة وظهر العقرب في التدريبات الماضية بزي غير رياضي ولم يتدرب مع زملائه ،وينتظر أن ينضم اللاعب إلى المجموعة في التدريبات المقبلة.

تحركات لتأجيل مباراة أسود الجبال
عقب عودة لجنة التسيير للعمل مجدداً ينتظر أن تتحرك اللجنة باتجاه تأجيل مباراة هلال كادوقلي التي حدد لها العاشر من الشهر المقبل لتلعب في الفترة المسائية في رمضان وما تزال إضاءة ملعب المدينة غير كافية لأداء مباراة دورية ، ودرج أسود الجبال على أداء مبارياتهم عصراً.

تجارب تحضيرية
وسيؤدي المريخ تجارب تحضيرية استعداداً لمباريات الممتاز المتبقية من الدورة الأولي بجانب مباريات القسم الثاني من الموسم ، وسيتدرج الفريق في تجاربة ليبدأ بأندية الدرجة الأولي قبل أن يواجه فريقين على الأقل من الممتاز ، وسينضم لوك لطاقم الجهاز الفني فور عودته من بلجيكا.

إلتزامات صعبة
وضع وزير الشباب والرياضة اليسع صديق لجنة التسيير في مطب صعب ورفض تسلم استقالتهم ، وهو ما يعني أن اللجنة ستواصل عملها حتي إنتهاء فترة تكليفهم بعد نحو عشرين يوماً ،وستواجه اللجنة إلتزامات صعبة تتمثل في بقية مستحقات اللاعبين والطاقم الفني ، بجانب حوافز بعض المباريات فضلا عن نثريات يومية ومعسكرات ، وتعتمد اللجنة بالكامل على دعم النفرة وهو أمر تحصيله غير مؤكد وقد لا تفي جهات عديدة بالتزامها وتسليم الأموال التي كانت قد أعلنت عنها سابقاً ، وبدأ العد التنازلي للمباريات المتبقية ،ولا يفصل عن مباراة هلال كادوقلي سوي عشرة أيام وأسبوعين لمباراة الأهلي في شندي ،اللجنة عانت بشدة طوال فترتها من عدم توفر المال ونقلت الوعود للاعبين وغاب بعضهم عن مباريات مهمة.

في مواجهة الجماهير
ووضع اليسع صديق اللجنة على المحك وفي مواجهة الجماهير التي لن تقبل بتعثر فريقها في الدوري وكانت أعداد كبيرة قد حرصت على حضور المران أمس الأول وهتفت ضد الوزير ولجنة التسيير ،وينتظر أن تجد اللجنة صعوبات بالغة في آداء مهمتها حال لم تتوفر السيولة المادية وهو ما يعني مواجهتها للجماهير قبل مباريات صعبة تنتظر الفريق وستحدد بشكل قاطع مدى قدرته على المحافظة على لقبه وحال تعثر الفريق في أية مباراة فستضعف آماله في اللقب ،وستتزايد مساحات الغضب على الوزير ولجنة التسيير، وكان المهندس ونسي قد تعرض لموقف محرج من قبل عندما حاصرته الجماهير بعد الخروج الأفريقي وطالبته بالرحيل مع لجنته بعد أن فشلوا في أداء مهمتهم،وعاني المريخ بشدة خلال النصف الأول من الموسم وفشل في إقناع أنصاره ولم يقدم مستوي جيدا في أي من مبارياته وخرج من البطولة الأفريقية من دور الستة عشر وفشل في إجتياز ملحق الكونفدرالية.

تعثر مرفوض
قبل آداء المباريات المؤجلة يحل المريخ في المركز الثاني خلف الهلال المتصدر وبفارق أربع نقاط ،وأدى الأزرق مباريات أكثر،وسيكون الفارق نقطة واحدة حال تمكن الأحمر من الفوز على هلال كادوقلي فيما سيكون التعثر أمراً صعباً ويرفع الفارق إلى أربع نقاط كاملة مع تساوي الفريقين في المباريات ، لتكون مباراة القمة فاصلة وستحدد وجهة اللقب مبكرًا جداً ، المريخ خسر مباراة واحدة فقط أمام هلال التبلدي وتعثر بالتعادل في ثلاث مباريات أمام هلال الفاشر ، النسور ،والخرطوم الوطني،وتعرض الفريق لبرمجة ضاغطة أجبرته على آداء ماراثون صعب في الممتاز.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *