زواج سوداناس

وزير العدل السوداني يخرج عن صمته: رفع الحصانة عن 63 مسؤولاً بالدولة



شارك الموضوع :

خرج وزير العدل السوداني د.عوض الحسن النور عن صمته وأفصح عن ملفات عدلية على رأسها قضايا سودانير وأحداث سبتمبر والحصانات، كاشفاً عن وفاة 86 شخصاً خلال أحداث سبتمبر وقبول 84 بالدية، مُعلناً رفع الحصانة عن 63 من المسؤولين بالدولة.

وأعلن النور، في الحديث الأسبوعي الذي استضافته وزارة الإعلام، يوم الأربعاء، استمرار التحقيق في ملف خط هيثرو بنيابة المال العام. وأضاف أنه تم شطب البلاغ في مواجهة مدير الموانئ البحرية لعدم وجود جريمة، كاشفاً عن تحريك إجراءات أخرى لإبادة المواد المشعة.

وأشار إلى منح الحصانة – وفقاً للقانون – للشخص الذي يؤدي واجبه على أتم وجه، مُضيفاً “لن نتوانى في مخاطبة الرئيس برفع الحصانة عن الشخص الذي يتقاعس عن أداء واجبه”.

وكشف النور عن تقرير سلمه المدعي العام لمجلس الوزير الدوري بشأن الحصانات لجهات مختلفة، شملت جهاز الأمن والمجلس الوطني وعدد من المستشارين، مشيراً إلى تماطل في رفعها من قبل كثير من الجهات.

اكتمال التحريات

وزير العدل متابعاً لاسئلة الصحفيين خلال المؤتمر
وأشار وزير العدل إلى الوفيات التي حدثت في أحداث سبتمبر ولم يُعرف فاعلها، بلغ عددها نحو 81 شخصاً، موضحاً أن دياتهم بلغت أكثر من ثلاثة ملايين جنيه سوداني، واكتملت التحريات في وفاة 86 شخصاً، وقبول نحو 84 شخصاً بالدية بعد التحريات.

وأوضح أن قانون الاستقامة والشفافية ومحاربة الفساد تتم مناقشته على مستوى اللجان بالبرلمان، وأن المادة 25 تنص على أن الشخص الذي يمثل للاتهام ترفع عنه الحصانة. وتابع “الرئيس تحفظ على هذه النقطة تاركاً الخيار إلى البرلمان للبت فيها”.

وكشف النور عن تخفيضات تمت بشأن القطع الاستثمارية، مشيراً إلى أن اللجنة من خلال عملها اتضح لها أن تمنح القطع، ويتم تخفيضها إذا اقتضت الضرورة. وأبان أنه تمَّت مراجعة أراضي ولاية الخرطوم مراجعة شاملة لأكثر من 1500 ملف.

وأعلن تورُّط متهمين من طرفي النزاع في أحداث المعاليا والرزيقات بشرق دارفور التي شهدتها مدينة الضعين أخيراً، كاشفاً عن مخاطبة قيادات عليا في الدولة بتوجيه القبض عليهم وتقديمهم إلى محاكمات.

لحين السداد


النور كشف عن تقرير سلمه المدعي العام لمجلس الوزير الدوري بشأن الحصانات لجهات مختلفة شملت جهاز الأمن والمجلس الوطني وعدد من المستشارين وأشار إلى تماطل في رفعها من قبل كثير من الجهات

وأكد الوزير وجود نحو ثلاثة آلاف حبيس بالسجون، بسبب مادة (يبقى لحين السداد) من بينهم 837 شاباً، وبلغت المديونية عليهم أقل من 20 ألف جنيه. وأضاف قائلاً “بعضهم سُجن لمبالغ ضعيفة، وهو ما يستوجب على الجميع المساهمة في إطلاق سراحه”.

وأقرَّ بوجود بعض القوانين التي تتعارض مع الشريعة الإسلامية في التطبيق والقوانين الدولية مما يستوجب ضرورة مراجعتها، داعياً إلى استحداث منصب النائب العام والنيابة العامة لما يتضمنه من تمثيل للمجتمع وزيادة في استقلالية اتخاذ الإجراءات.

وأشار النور إلى أن برامج إصلاح الدولة تأتي في إصلاح النظم القانونية والعمل على نشر وشرح القوانين عبر وسائل الإعلام ونظم الاتصالات من أجل تعريف المجتمع بالقوانين، لافتاً إلى إنجاز اللجان كافة لمهامها في الإجراءات الجنائية المتعلقة بقضايا الأراضي، وقضية خط هيثرو، والأحداث المختلفة التي تنتشر من خلال وسائل الإعلام.

وقال إن لجنة أحداث سبتمبر أكملت إجراءاتها وتوصلت إلى حلول مع أسر الضحايا بقبول البعض منهم الدية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الزعيم

        السلام عليكم يا شيخنا الوزير

        بالله عليكم شوفو لينا بين وزير الماليه الفات الاسمو منو كده علي محمود قالو بيتو اشتراهو ب ملايين الدولارات
        وواحده حلفت بالله قالت بام عينها لقت عندو مربوع كامل ف الازهري و الله ع ما اقولو شهيد بالمناسبه الزوله دي شغاله ف مكتب رجل دارفوري كبير ف الحكومه و هي قريبتو و ما بوريكم ليها لكن كدي احفرو و انحتو الموضوع
        لانو الزول ده شاميهو شمه شديده من يوم قال اكلو كسره و خلو العيش و قال نحن علمناكم البيتزا مع البيتزا زاتها لو سالوها ح تنكر

        كمان سمعنا عن بيوت ملياريه لعصام البشير و شيخ علي و شيخ علي ده قالو عندو شركاات كدي افتحو لينا تحقيقات
        لو طلعو نضاف بارك الله لهم و لو طلعو لا القانون ياخد دربو

        و كمان ف نااااااااس كتاااااااااااااااااار و انتو اظن عارفينهم ثرواتهم بالمليارات و هم مجرد موظفين او ناس واصله او وزراء

        كدي انحتو لينا و احفرو لينا امكن نلقي دهب و لا تصلنا قروش الدهب بدل كل يوم تتعبو حبيبنا زياده

        زهج زاتو زياده و هرب خلي ليكم البلد ح تقبلو ع منو تاني ؟ اوع بس اكون البديل نقصان لانو ح تكونو خلاص
        بطلعوا ف الروح او عيانين تب !!

        الرد
      2. 2
        Atbara

        ده المطلوب .. لو اخلصت النيه لله سبحانه و تعالي ستتوقف بإذن الله

        الرد
      3. 3
        m

        السلام عليكم سعادة الوزير من زمن كنا مستنين العدالة التى غابت سنين عددا ارجوا من سعادكتم ان هناك للاسف بعض ولا اقول كلهم لتجربتى الشخصية ان هناك منبع الفساد من النيابة والبوليس وصلت لوكلاء النيابة ومنهم من هو وكيل اعلى وغيره ولنا ما يثبت تورطهم فى تفصيل القانون على هواهم مما يتماشى مع مصالحهم بالرشوة والمحسوبية قمة الفساد وظلن الناس يحررون امر القبض بما تهوى لهم نفوسهم الضعيفة مع الترتيب من المتحرين فى البلاغ ولكن الخطأ هو نابع من النيابة وانا شخصيا لى شكوى ولكن فى ظل ضياع الحقوق لم اقم بها لان الشاهد يقول لا نجد من ينصرنا فتركنا امرنا لله وهو خير الحاكمين ونقول حسبنا الله ونعم الوكيل امثال دكتور النزير وكيل الاعلى لنيابة ام دورمان

        الرد
      4. 4
        Abo Ahhad

        العدالة لا يحققها وزير العدل العدالة يحققها راس الدولة اذا اراد و الدليل اعتراضه على قانون الحصانة . الحصانة سيدى الرئيس انتم تعطونها لمن يستحق و ما لا يستحق لتكون فى كثير من الاحيان غطاء للفساد و المفسدين . لا تكون حاميا للحرامية سيدى الرئيس الان الغاشى و الماشى يتكلمون عن الفساد فى السودان و بتر الفساد فى يدك و اسال الله ان يعينك بالبطانة الصالحة التى تدلك على الخير و تعينك عليه .

        الرد
      5. 5
        ahmed

        هذا الوزير الحريص على مصلحة الشعب السودان وكشف المفسدين ومحاكمتهم ….. سوف يعزل ويغير بوزير آخر …. وهذه سنة الدولة والرئاسة كما علمناها فى الكثير ….

        الرد
        1. 5.1
          Al Jali Al Hur

          كلامك في محله أخي أحمد لأن هؤلاء لا ينفع معهم “زول كويس” أو ماشي في الطريق الصحيح ، هم يريدونها جبانة هايصة الكل يسرق وينهب ويسلب ويفسد ويثري بالحرام وبطرق ملتوية إستغلالا لمنصب وخلافه . وأكيد عندما يصل اللحم الحي سوف يفصل بأي حجة ويتم تغييره بآخر مطبلاتي لا تهمه مصلحة البلد والشعب …

          الرد
      6. 6
        abady

        من سيقيم العدل في سودان الكيزان لمحاسبة الكيزان الذين سرقوا مقدرات الوطن ورجعونا 100 سنة للخلف .
        الرئيس حامي الفساد في البلد اذا كان بعلمه طبعا هذه كارثة واما ان كان لا يدري ما يجري حولة بس طلعوه النخلة بلا لباس تبقى مصيبة والله المستعان.

        الرد
      7. 7
        ودأمدرمان

        وليه حصانة؟؟ هل في الإسلام هذه الحصانة الكل سواسية وهو ما يحصن نفسه بالنزاهة ومخافة الله.

        الرد
      8. 8
        Ali Hashim

        اقر الوزير ان هنالك قوانين تتعارض مع الشريعة الاسلامية …….. ونقو له هنالك مواد فى قانون الاجراءات تتعارض تماما مع الشريعة الاسلامية موضوع الحصانات يعرفه كل من قال لا اله الا الله ومن فينا لا يعرف حديث المبعوث رحمة للعالمين لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها .هذا هو الاسلام

        الرد
      9. 9
        m

        المسطول قاعد تحت حيطة الجامع وبيسطل جاء من هناك بوليس يشيل وينبز فى الراجل المسطول وشابكو ليك بالله انت ما مجنون تشرب بنقوا وتحت الجامع والناس اتجمعوا ومنتظرين المسطول يتكلم المسطول قال للناس يا ناس اسع المجنون من انا ولا جنابو ده اسع نحن وين والجامع وين دى قصة السودان نحن وين واتلسودان وين الكل بقو مساطيل الحبوب تخش من اوسع الابواب وتحت حماية خلى ده تحت الجامعوزير شنو وجن احمر شنو

        الرد
      10. 10
        Al Jali Al Hur

        كلام جميل جدا جدا وهذا هو المطلوب ، ماذا تعني حصانة لمن لهم هذه الحصانة ؟ إنها تعني أن تقوم بعمل أي شئ من سلب ونهب وفساد وإختلاسات وكل شئ مدمر للإقتصاد ويؤدي إلى الثراء الحرام والمشبوه وينفد بجلده دون أي مسآلة أو محاكمة أو عقاب .. في كل العالم المتحضر و المتقدم لا توجد شئ إسمه حصانة إطلاقا وحتى الرئيس يقدم للمحاكمة وعلناً … أين نحن من هؤلاء ؟؟؟ يجب محاكمة كل هؤلاء ” والمتهم برئ حتى تثبت إدانته ؟ ؟؟؟ “

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *