زواج سوداناس

مبارك: نؤيد خارطة الطريق وندعو “المهدي” للتوقيع و”الوطني” بالالتزام


مبارك و المهدي

شارك الموضوع :

أعلنت الهيئة الشعبية لتوحيد حزب الأمة القومي وإعادة البناء تأييدها خارطة الطريق للوساطة الأفريقية التي وقعت عليها الحكومة السودانية. ودعت كلاً من الصادق المهدي للعودة والتوقيع عليها، و(المؤتمر الوطني) للالتزام بالمصداقية والتعاون للوصول لحل وفاق شامل.

وقال رئيس الهيئة الشعبية لتوحيد حزب الأمة القومي وإعادة البناء مبارك الفاضل، خلال مؤتمر لم الشمل وإعادة البناء، السبت، إن التفاوض والحوار هما السبيل الوحيد لحل كافة مشاكل وإن التفاوض لا يأتي بالتمني بل بالنضال السياسي.

وأعلن مبارك، تأييد خاطة الطريق للوساطة الأفريقية التي وقعت عليها الحكومة السودانية. ودعا المؤتمر الوطني للالتزام بالمصداقية والتعاون في الوصول إلى حل وفاق شامل حتى ينعم الوطن بالاستقرار الأمني وإعادة بناء التنمية.

وأوضح مبارك أن الصراعات السياسية أقعدت الوطن وجعلت الأبناء يتحاربون حتى توقفت مشاريع التنمية. وأضاف أن الحروب التي تجري اليوم وصلت إلى نهايتها، وأنها خلفت الخراب والدمار.

مصالحة شاملة

مبارك دعا الصادق للقبول بالتصالح والتوقيع على خارطة الطريق وقال إن التحالفات السياسية التي دخل فيها الصادق لن تكون بديلاً ولن تهدى له البندقية لتحقيق أهداف حزب الأمة

وقال مبارك، إن تيارات وفصائل حزب الأمة في كافة ولايات السودان اتفقت على أن تكون هنالك مصالحة شاملة لا تستثني أحداً، وذلك من أجل الخروج بحزب سياسي حديث يواكب التطورات في الساحة السياسية

وأضاف مبارك قائلاً: “الحزب ليس لأحد، ولا ينقصه شيئاً غير الوحدة والتنظيم والانتقال إلى حال أفضل”.

وناشد رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي العودة إلى حضن الوطن والعمل مع الحزب وفق رؤوية موحدة.

وأشار إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب بناء الحزب وتوحيده لقوم بمسؤولياته اتجاه الوطن.

ودعا مبارك، الصادق للقبول بالتصالح والتوقيع على خارطة الطريق التي وقعت عليها الحكومة. وقال إن التحالفات السياسية التي دخل فيها الصادق لن تكون بديلاً ولن تهدى له البندقية لتحقيق أهداف حزب الأمة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *