زواج سوداناس

بسبب الغلاء.. ركود في الأسواق السودانية



شارك الموضوع :

مع اقتراب شهر رمضان تشهد الأسواق السودانية ركودا وعدم إقبال من المواطنين بسبب موجة الغلاء الواسعة، التي ضربت البلاد نتيجة تراجع قيمة الجنيه السوداني وعدم استقراره أمام العملات الأخرى لاسيما الدولار، بالإضافة إلى عدم توفر السيولة اللازمة في أيدي المواطنين.

فأسواق الخرطوم ما عادت تعج بالمشترين كما هي العادة في مثل هذه الأيام، التي يستعد فيها الناس لشهر رمضان، فالركود هو سيد الموقف بسبب موجة الغلاء التي تضرب البلاد.

ويشهد السودان تراجعا في صادراته وارتفاعا في وارداته، ما أدى إلى تراجع قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار إلى النصف خلال العام الماضي، وتسبب في موجة غلاء عام.

وينظر الكثير من التجار بحسرة إلى فشل هذا الموسم، الذي كان يتميز تقليديا بكونه موسم ازدهار التجارة، ويوفر فرصة فريدة للربح لا تتكر كثيرا خلال باقي شهور العام.

فالأسواق تشهد وفرة في السلع وإحجام عن الشراء بسبب قلة السيولة في أيدي المواطنين وارتفاع الأسعار، التي تتزايد مع هبوط قيمة الجنيه، إذ تعد معادلة بحاجة إلى حلول عاجلة.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        جمال

        ليس ارتفاع دولار ولكنه ارتفاع الجشع فالدولار مرتفع من سنين فماالجديد فى هذا الشهر المبارك

        الرد
        1. 1.1
          حمد

          نوع من الابتزاز , كل رمضان التجار بيستغلوا المواطنين , يحسبونه هينا وهو عند الله عظيم .

          الرد
      2. 2
        بلقيس عمر

        الي متي ه ؟ بقي هذا التسائل الذي لايجد إجابة وماذنب المواطن الذي لايجد شيئا مقابل تعبه هل يترك وطنه ليعوله وطن آخر؟

        الرد
      3. 3
        ليالي السمر

        بي العكس بعد هذا الغلا الناس بتشتري لانها مجبوره

        الرد
      4. 4
        ود البلدm

        ولسه الجاي احلا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *