زواج سوداناس

أكذوبة الموقف الأمريكي من إيران.. “استحمار” للعرب



شارك الموضوع :

حذار من الإصابة بنزعة شعور واهم بأن السودان وإيران في سرج واحد بنظر الأمريكان الآن وحذار من إحساس (المصابينا الذين تجمعهم المصائب).. فتلك خدعة معلنة .
أمريكا كانت في السابق حين تكذب تجتهد قليلاً في إخفاء ملامح كذبتها لكنها صارت غير حريصة إطلاقاً على بقاء حبل الود العربي معها فتكذب وتكذب وتفعل ما تريد ولا تبالي بموقفكم من كذبتها وكأنها تقول للعرب مثل قول الشاب الرائع خالد حسن في بشير في قصيدته مسائيات (فلو أحببتني أهلاً ولو فارقتني سهلاً) .
ها هي تستخف بعقولكم أيها العرب مرة أخرى وتكتب من على فراشها ومن داخل غرفة نومها مع فاتنتها إيران الفارسية اللعوب تكتب تقريراً تضع فيه حبيبة القلب وزوجة المتعة إيران على صدر قائمة الدول الراعية للإرهاب..!
وليست المشكلة في كذبة أمريكا على العرب لكن في استخفافها بعقولهم وكأنها تتعامل مع أطفال..
قبل أسابيع يعلن السفير الأميركي في العراق، ستيوات جونز، أن الولايات المتحدة ستسلح قوات العشائر العراقية (الشيعية التابعة لإيران) في الفلوجة من خلال الحكومة المركزية العراقية (الشيعية التابعة لإيران أيضاً) حتى تتمكن بحسب تصريحات السفير من ربح معركتها ضد داعش وتستعيد السيطرة على المدينة .
وبعدها بأيام تتداول مواقع التواصل مقطع فيديو لقائد ما يسمى بلواء أبو الفضل العباس يخاطب جنود المليشيا بلغة طائفية قبيحة.. يتوعد فيها أهل السنة ويتوعد فيها أهل الفلوجة تحديداً الذين تتم الآن عملية إبادة لهم في حملات قصف إيرانية طائفية بلافتة الحكومة العراقية ومليشيات الحشد الشعبي الذي هو في الحقيقة (الحشد الشيعي) وبدعم وحماية وتنسيق مع أمريكا التي صرحت بأنها ملتزمة بدعم القوات العراقية (التابعة لإيران) في معركة الفلوجة..
التقرير التمويهي الذي أصدرته الخارجية الأمريكية يقول إن إيران لا تزال تقدم السلاح والدعم المالي لجماعات مصنفة بقائمة الإرهاب مثل حزب الله اللبناني، وعدد من الميليشيات في العراق، وسوريا..
وإيران تفعل ذلك وأكثر من ذلك بالفعل لكنها لا تفعله بضوء أخضر فقط من أمريكا بل بتنسيق ودعم كامل من أمريكا..
إيران تذبح أهل السنة في العراق الآن على (برش) الاتفاق النووي الذي وقعته معها أمريكا ودول الغرب، وتمارس إرهابها هذا بتنسيق سياسي وعسكري واستخباري كامل مع أمريكا، فكيف توفرت لأمريكا كل هذه الجرأة على أن تصدر كذبة تمويه ساذجة عن موقفها من إيران؟.. لا يصدقها أحد..
للأسف يدفع أهل العراق وسوريا الآن فاتورة باهظة للاتفاق النووي الأمريكي مع إيران التي ترتكب أبشع جرائم عرفتها الإنسانية عبر مليشيات الحشد الشعبي الإيراني في العراق والمدعوم من أمريكا والذي تمارس مليشياته الطائفية عمليات إخلاء لقرى السنة من أهلها وذبح طائفي ممنهج للمواطنين العراقيين على أساس الهوية الدينية.. ثم تأتي أمريكا وتحاول ممارسة لعبة تمويه و(استحمار) للعرب ..
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *