زواج سوداناس

أغاني وأغاني 2016 – الحلقة الأولى “كاملة ” مع مقال نقدي



شارك الموضوع :

عن الديكور تحدثنا .. مركز اتصالات و خدمة عملاء مشتركين .. و قضى على فكرة البرنامج و عفويته و خلق لوكيشن فيه من الفوضى مافيه و أصبحت قصة(جايطة )و في رواية أخرى وكالة سفر و سياحة .

مقدمة عم السر قدور .. كانت بمثابة نفخ الروح و تبرير إستمرارية البرنامج و كأنها موجهة إلى المعلن و الرعاة قبل الجمهور ..
هدى عربي بدت في الأغنية الأولى .. أقرب إلى (عزة عبدالعزيز داوود ) و لم تكن هدى عربي من حيث الأداء التعبيري الذي أحببناها عليها ..معسمة و تأثرت كثيراً ب (جوطة اللوكيشن )و لم تكن هدى عربي .

أما عن مكارم بشير بالحواجب الجديدة و المكياج الصارخ و القبضة الحديدية على المايك و محاولة إستجداء تجاوب الجمهور في أغنية المِحنة و التي كتبها فضل الله محمد و أعطاها لأخيه إبن أمه محمد مسكين ذو الصوت الحنين .. و هي أغنية تشبه آمنة حيدر و لكن مكارم بشير أتخذت طريقاً بلا عودة ..

الأغنية الثالثة الصادق – أخوان و طلال الساتة كانت أداء واجب والسلام ..
أما قطار الشوق .. فلم تضع فيها آمنة حيدر أي لمسة خاصة و إنما قدمت البلابل في نسخة فردية و كانت تبدو كالشيالة و كأن هناك من مغني آخر و هي تردد خلفه ..
ثم هنالك أوسكار يجب أن نقدمه لجمال فرفور و هو يبالغ في تعابير الحزن على عازف الجيتار الراحل محمد بشير و يرسم تعبيراً خاصاً للكاميرا .. الدق فيس الذي رسمه لا علاقة له بالحزن …
و تقدير حقيقي يجب أن نقدمه لعم السر و لزملاء الراحل الموسيقيين الذين قدموا لمسة وفاء مستحقة للعزيز الراحل محمد بشير ..

الاغنية الجماعية في الفؤاد ترعاه العناية .. رسوب جماعي مع محاولتهم جميعاً التسابق في الأداء بدلاً عن التركيز على التناغم الذي يحتاجه الأداء الجماعي .. يجب عليهم مشاهدة عمالقة الغناء السوداني في رائعة الصاغ محمود أبوبكر (صه يا كنار ) و هو تسجيل خالد و حصة مجانية ..
غداً نواصل و ليت حلقة الغد تكون أفضل من جوطة حلقة اليوم

بقلم: كمال الزين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ديامي قديم

        الشيطان شاطر دائماً يزين الباطل للناس والناس تتبعه حتى في رمضان.. أعوذ بالله من الجهل

        الرد
      2. 2
        ساخرون

        يا كمال الزين

        نقدك لمكارم شوية متحامل ….كويس إنها غيرت ” النيو لوك ” راجع شكلها ، تلقى فورمة وااااحدة …أما مسكة المايكرفون ليست

        جديدة لو رجعت لحلقات ” رحيق الورد ” وهي الحلقات التي ظهرت فيها لأول مرة ، فتساءلنا من هذه الفتاة ، ولفت نظري

        مسكتها للميكرفون ،تجدها نفس المسكة المتشيثة ، فكأنها أصبحت لازمة لها

        وأرض المحنة لا تختلف في طبقتها عن ” نجمة نجمة ” التي قدمت مكارم للناس ، والبنية ما عندها عوجة

        الجديدة آمنة حيدر علقت عليها عندما قرأت خبر انضمامها للبرنامج وقلت عادييييية ، ، وفعلا عادية

        الرد
      3. 3
        مهند السوداني

        البرنامج من اساسو غلط انت جاي تنتقد النيولوك , الله يهديك انت وامثالك

        الرد
        1. 3.1
          ساخرون

          الله يهدينا جميعا

          أم أنك موقن أنك مهتد ولا تحتاج إلى الدعاء ؟

          لا تنصب من نفسك واعظا وواثقا من أن غيرك يحتاج للهداية …فرحم الله من انتبه لعيوب نفسه وعذر غيره …

          فأنت لا تعلم عن الناس شيئا ، والعليم هو الله وحده

          الرد
      4. 4
        عبدالواحد

        مكارم صوتها قوي ولكن هذه الاغنية لا تحتاج لصوت بقوة صوت مكارم فالاختيار لم يكن موفقاً ومكارم بتحاول تبقص قوة صوتها ليتماشى مع حنية الاغنية ولكن الحكاية ما ظبطت واعتقد انو مكارم ما كانت مرتاحة لهذه الاغنية التي فرضت عليها . خيرها في غيرها يا مكارم والى الامام .

        الرد
      5. 5
        سودانى مغبووووون

        رمضان شهر التوبه والغفران … وليس شهر السر كرور ولمة الغربان …

        الناس الواحد تلقاهو طول السنة يدعى اللهم بلغنا رمضان عشان يلحق يخم فيهو من الحسنات والمغفره والعبادة ..

        وشياطين الانس يدعو اللهم بلغنا رمضان عشان يلحق ليهو غنية غنيتين مع السر كرور … عالم خبوب

        الرد
      6. 6
        ابو عبد الرحمن

        الشر قدور

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *