زواج سوداناس

الصوم تحت سقف الاسبستوس



شارك الموضوع :

قرأت مقالة الاديب الراحل الطيب صالح ..تلك التي يقول فيها ..لا أحد ينسى الاماكن التي قضي فيها رمضان …وبالحق نطق ..لا احد ينسى ..تلك الاماكن ….ان كان هناك مكان عالق بقاع ذاكرتي هو بدايات صيامي في حلفا الجديدة ..كانت والدتي رحمة الله عليها ..ما ان تغلق المدارس ابوابها ..حتى ترسلني مع اقرب مسافر الى حلفا الجديدة حيث تسكن اختي الكبرى بتول ..كنت امكث اشهر الاجازة ..لمساعدتها فقد كان اطفالها لا يزالون صغارا ..وكانت هي تعمل استاذة بالمدرسة الابتدائية في قرية 22..والدتي كانت تحمل همها دائما فقد تزوجت صغيرة وسافر بها زوجها بعيدا عنا مئات الاميال ..كم كان عمري انذاك؟؟ عندما اكملت صوم اول يوم كاملا.. صيام حقيقي وليس (صيام الضب) ..اعتقد انني كنت ابلغ الحادية عشرة من عمري .
لا أنسى انني عقدت نيتي بالليل ..على ان امكث أطول مدة في السرير ..حتى أقطع نصف اليوم كما يقول بعضهم ..انه نام وصحي عند الظهر ..لكن هيهات ..كيف ذلك ؟ والعفاريت الصغار يصحون مع اول شعاع للشمس ؟ ..اختي التي تريد الذهاب لمدرستها ..ففي ذلك الوقت كانت مدارس الشرق تعمل بدوام مختلف ..أصررت على تجاهل الضجة واغمضت عيني بالقوة ..غفوت فترة لا بأس بها ..وفتحت عيني بترقب ..نظرت الى ساعة الحائط ..كانت تشير الى الثامنة صباحا ..ولا ادري خيل الي كأنها تخرج لسانها لي في غيظ ..كل هذا الوقت ولا تزال الثامنة ..قالت لي نفسي ..تحركي ربما تقطعي الوقت ..فعلت كما قالت ..ثم عدت ..الثامنة والنصف …شككت في ساعة الحائط ..بحثت عن ساعة اخرى ..لا والله صادقة الساعة ..والشمس ..وحرارة سقف الاسبستوس ..وكاذبة هي تأملاتي وأوهامي.
كان الوقت يمر بطيئا .. حيث لا ارسال تلفزيوني قبل الثالثة عصرا…الراديو يتحدث بكلام كثير ..شئ التقطه واخر يبعد عن فهمي ..ابناء اختي لا يهدأون ..ولا يملون من استفزاز تحملي وجلدي بطلبات العصير والماء البارد والاكل.

.ابحلق في سقف الاسبستوس ..ذلك السقف الذي يستقبل حرارة الشمس ويضاعفها الالاف المرات ليطلقها سموما حارة في وجهي ..من الذي اختار الاسبستوس لسقف بيوت حلفا الجديدة ؟؟ ما لاهل حلفا والاسبستوس ؟ مالهم اصلا بهذه البقعة من الأرض؟؟..النوبة لهم تراثهم وفنهم في البناء والعمران ..لماذا تم تجاهل تاريخهم الطويل في هذا الشأن؟؟ ..اذكر انني لعنت حلفا الجديدة الف مرة ..وندبت حظي ملايين المرات ..لماذا انا بالذات ؟ كتب علي الصوم تحت سقف الاسبستوس ؟؟
تلك الساعة اللعينة تأبى التحرك من الواحدة ظهرا …ترى متى يحين الخلاص ؟؟ هذه الشمس التي لا تريد التحرك من كبد السماء ..متى يفطر هؤلاء؟؟ ما الذي يجعل اليوم في عطبرة قصيرا ..تمر ساعاته كلمح البصر؟؟ اليست هي ذات الساعات ..وذات الشمس؟ ؟؟ هل للسقف دخل باطالة الوقت؟ لهفي علي أهل حلفا ..كتب عليهم الصيام تحت الاسبستوس ..

.ناهد ..اصحي ..انت نمتي ولا شنو ؟؟ ..اهب من نومي فرحة ..المغرب اذن؟؟ ..اختى تضحك ..لا دا العصر ..قومي يلا صفي الحلومر ..وجهزي الصينية عشان فطور الرجال …تبا لسقف الاسبستوس ..حتى النوم تحته ..لا يكتمل

د. ناهد قرناص

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ود البورت

        مع احترامي للمجهود الذي تتكبدينه يومياً ليخرج عمودك الينا،، ولكن حقيقه ماتكتبينه لايستحق ان ينشر،، ربما يصلح كمذكرات خاصه بك ترجعين اليها وقت تحبين،، ولكن ليست هناك فائده منها بالنسبه للقراء

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          ما الذي يجعل اليوم في عطبرة قصيرا ..تمر ساعاته كلمح البصر

          دي عطبرة يا ناهد ؟ التي تمر ساعات رمضان فيها كلمح البصر ؟

          أي بصر عزيزتي ناهد ؟ ياها عطبرة عطبرة التي نعرف ، أم عطبرة تم تغييرها ؟

          بالغتي ثم بالغتي ثم بالغتي

          قدر لي أن بعض رمضانات في عطبرة لظروف طارئة ، ومثل حرها لم تر قط عيني ، فكان الصوم صومان ….ولكن كله بأجره

          وجودك في ألمانيا ، ألم يمر عليك رمضان ؟ فتقولين عطبرة ؟

          التحية لعطبرة وأهل عطبرة الخلوقين الطموحين …ولنسائم عطبرة الحلوة

          الرد
      2. 2
        ميشو

        الاسبستوس دة مسرطن وتم ايقافه فى كل الدنيا.. وان بقى لازال موجود.. دى مشكلة صحية كبيرة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *