زواج سوداناس

أسرى للجيش السوداني فارون من التمرد يصلون للخرطوم



شارك الموضوع :

وصلت إلى القاعدة الجوية التابعة للجيش السوداني بمطار الخرطوم، الثلاثاء، الدفعة الثانية من أسرى القوات المسلحة الذين كانوا محتجزين لدى حركة العدل والمساواة المتمردة، بمنطقة ديم الزبير بجنوب السودان، وضمت الدفعة ثلاثة من الضابط بجانب أحد ضباط الصف.
وضمت مجموعة الأسرى الفارين من قبضة حركة العدل والمساواة بمعسكر ديم زبير بولاية غرب بحر الغزال بدولة جنوب السودان، كلاً من المقدم ركن ياسر محمد عبدالله والمقدم عاطف حامد والملازم عبدالمنعم محمد، بالإضافة إلى العريف عبدالرحيم محمود.

وقال مدير هيئة العمليات بجهاز الأمن السوداني اللواء دخري الزمان عمر، في تصريحات صحفية، إن الأسرى العائدين تمكنوا من الهرب والوصول لحدود السودان، مُبيناً أن الأمن والجيش تمكنا وعبر عمليات مشتركة من تجميع الأسرى داخل الحدود السودانية وترحيلهم إلى مدينة نيالا ومن ثم إلى مطار الخرطوم.

وحمّل عمر حكومة دولة جنوب السودان وحركة العدل والمساواة مسؤولية سلامة الأسرى الذين لا يزالون في أحراش دولة الجنوب بعد أن فروا من معسكر (ديم زبير) نتيجة للقتال الذي دار بين المجموعات المتقاتلة في دولة الجنوب.

وأكد نائب رئيس الأركان البرية للإدارة بالقوات المسلحة الفريق هاشم عبدالمطلب، قدرة الجيش السوداني على حماية منسوبيه وتخليصهم من الأسر، وأنه لن يفرط في أي من أفراده، وحيَّا أسر الأسرى على صبرها الجميل طوال مدة الأسر.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *