زواج سوداناس

اذا أردت شراء سيارة من دلالات الخرطوم اقرأ هذه القصة واحذر الكوبري



شارك الموضوع :

تسامرت البارحة مع اصدقاء لى بسوق السيارات المستعملة ببحرى . . الدلالة . . وبينما نحن نجتر الذكريات وننبش الماضى الكئيب ونصوره زاهى ومخضر نضير . . إذا بأحد الرفاق يقول السنارة قمزت فادرت عنقى مع الدائرين لأرى اين قمزت السنارة . . كان هناك رجل عجوز ومعه شابين ورابعها براءة تشاركهما المشى والحديث والملبس . .

سرد الرجل العجوز تاريخ حياته حتى اللحظة التى يقف فيها معنا . . فعرفنا فى خاتمة القصة إنه قد نزل للمعاش ومعه مبلغ يريد به شراء سيارة اجرة ليعمل عليها ولداه . . وصلت يا عمك . . إسم الكريم منو ؟ قالها عبد الكريم كوبرى وهو من الدلالين المشهورين بالكباري الاصلية . . ومصطلح كوبرى إن لم تك قد سمعت به فسأشرحه لك فى منشور قادم . . واشك فى انك لم تسمع به لأن البلد كلها قد اصبحت كبارى فى كبارى . .

كدى تعال اشرب الشاى واعتبر موضوعك منتهى والليلة بإذن الله ترجعوا البيت بحافلتكم . . إبتسم الرجل وولداه وابتسم عبد الكريم وصحبه . . وشتان الفرق بين إبتسامة وإبتسامة . . دارت كؤوس الشاى وعزف عبد الكريم وجماعته أحلى مقطوعة فى صيد الضحايا وتم إحتواء الرجل إحتواء كاملآ وتم تجريده من تفكيره ونطقه وسمعه ونظره . . فاصبح يفكر كما يفكرون وينطق ما يريدون ويرى ما يبصرون ويسمع ما يؤمرون . . بلع صاحبنا الطعم بكل إرتياح . . فالحافلة التى سيشتريها هدية نزلت من السماء فصاحبها مسجون وخرج من السجن بإذن . . وبتاع المباحث لافى معاهو حسب قول عبد الكريم ولو ما باع الليلة حيرجع السجن وتانى ما بدوهوه إذن . . نحنا حنطلعا ليك بى ستين بس تدينا 15 لانها بتاعت 90 . . تمتم الرجل لكن 15 ما كتيرة . . فتدخل الطيب رقعة وهى كناية على ترقيعه للشغل لما إقرب إنفس . . يا الحاج ويا عبد الكريم الحاج دا إدفع 12 وعلئ بالطلاق زول تانى إفتح خشمو مافى . . نفس السيناريو حدث مع صاحب العربة وتم فصلها منه ب50 مليون وما زاد حلالآ بلالآ لعبد الكريم وصحبه . . قبضوا 22 مليونآ فى لحظات وحمدوا ربهم بل دخلوا المسجد القريب وصلوا ركعتى شكر . .

ما الذى حدث للناس ؟ كيف إستطاع الجميع تطويع الدين فأصبح من يحتال يعتبر ما جاءه رزق من الله ومن يكذب لا يرف له جفن . . يذهب الشياب والشياب للمسجد وسط شوارع قذرة لم يكلفوا أنفسهم بإستقطاع ساعة من الإسبوع لنظافة شوارع حيهم . . يكتب الجميع فى الوسائط الإجتماعية الآيات والأحاديث . . ولا أحد يساعد محتاجآ ولا يزور مريضآ هل يعتقدون بأنهم يخدعون الله ؟ أصبح الدين مجرد أحرف تلوكها الألسن واصبح أداة لتحقيق مآرب . . هل هذا حصاد المشروع الحضارى ؟

الباقر الجيلي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


17 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        هيثم

        حراميه

        الرد
      2. 2
        ابو عشة

        رزق كثير ولكنه ممحوق البركة ..ولن يبارك الله فيه..لذلك لن تغنيهم اموال الدنيا اذا كانت بهذه الطريقة..

        الرد
      3. 3
        خالد

        صياغة جميلة يا الباقر .. ما شاءالله عليك

        الرد
      4. 4
        ابو أحمد

        لا حول و لاقوة إلا بالله هل اموال السمسرة حلال ؟ لماذا لا تنظمها الدولة و تكون بنسبة معلومة من ثمن البيع ؟ و تبخس البضاعة حرام و خاصة للمحتاج …. بالله عليك كيف ياكلون هذه الأموال بنفس طيبة و يطعموا عيالهم حسبنا الله و نعم الوكيل ، لن تكون فيها بركة و ستجلب لهم الأمراض و ينفقونها على الادوية و العمليات انا عن نفسي والله اكره السماسرة جدا و لا اتعامل معهم ابدا مهما يكون

        الرد
      5. 5
        mukh mafi

        انه السودان .. بلد الزيف والكذب والخداع ، وانتهاء الواعز الضميري وقلة الحياء الديني ، وعدم مخافة الله ، الكل يسعى وبكل ما اوتي من قوة ليصبح ثريا باي ثمن ، ان كان مال يتامى ، وان كان مال ضعيف حسبه الله ، انتهت المروؤة في هذا البلد وانتهت النخوة واصبحنا كلمات معسولات تطربنا وتنفخ العقول ونردد ان السودان كذا كذا وانه بلد الاصالة وانه بلد الشهامة ، الا ان الحقيقة غير ذلك فقد اصبح السودان بلد على بابا والاربعين حرامي ، واصبحت الخرطوم بلد الخداع والضحك على العالم لاكل اموالهم بالباطل ،،
        لا تاجر لا عامل لا صناعي ولا صاحب حرفة بقي بذمة لتطمئن للتعامل معهم .. كثيرة هي القصص وكثيرة هي الحكاوي .. لقد فجر اهل الخرطوم ونسوا ان هناك رقيب يراقب وحسيب يحاسب .. انتزعت البركة و قل الرزق واصبح غير مباركا لدخول الحرام وشبهات الحرام ..
        لا اعرف لم لايقنن سوق الدلالة ويكون بشروط محددة ويكون التعامل مع مكتب فقط وبنسبة ربح محددة وافراغ السوق من هؤلاء التماسيح الجائلين على ارجلهم يحلفون بالله في اليوم مليون مرة وهم كاذبون ,, ويتحوطون كل مشتري وكل بائع والواحد منهم لمجرد ان كان حاضرا يطالب بقسمته واصبحت كلمة حقنا يا عمك ولا تعرف من اين اتى واي حق يطالب به ..ولا اعرف لم يدفع الناس لهم .. ولم يشجعهم اصحاب المهن على هذا المسلك .. وحين تعترض عليه يقول لك الحضور يا عمنا هو حقه كل قدر ايه اديه اي حاجة مشيها باركها ربنا يبارك ليك ,و والله البركة ما بتتم ان ما بقي البيع بالتراضي .. اي بيع واي تراضي هذا .. عاطل اقحم نفسه في عملية بيع وشراء عنوة ودون ان يفتح فمه بكلمة الا كلمة باركوها باركوها يا جماعة ,, والمصيبة يكون اكثر من واحد فاتح فمه ومنتظر النهايات ..
        والله اعلم ان احد الاخوة اشترى سيارة واصر ان لا يدفع الا للبائع .. فتتبعه اثنان الى بيته وهم يلاحقونه ويا عمك ادينا حقنا ,. نحن التمين ليك البيعة ونحن الاقنعنا الراجل في حين هم حين تدخلوا بالكلام المعسول كان البيعة وصلت مرحلة الدفع وكل شيء انتهى ,,
        بالله عليكم واحد يجيبني هل هذا حلال وفي اي شرع هذا . ولم الحكومة تصمت لتفشي الحرام بين العباد فحل غضب الله بالغلاء والمعيشة القاسية اليومية ورغم كثرة المال الا انه لا يكفي لشراء مستلزمات اي اسرة
        اللهم نسالك ان ترفع البلاء وسبب الغلاء ..
        اللهم نسالك ان تفقر كل ذي قلب مريض ويحتال على المساكين . ونسالك اللهم ان تطمس اعين كل شخص خرج من بيته قاصدا وعامدا الى الى السوق ليسرق عباد الله

        الرد
        1. 5.1
          tango

          جبتا من الاخر

          الرد
        2. 5.2
          ahmed

          كلماتك جميلة لقد قمت بنقلها مع الاقتباس

          الرد
      6. 6
        mubarak

        ذمم الناس اصبحت من المشروع الحضارى ، يا ناساتقوا الله من يعادى المشروع الحضارى هو فى الواضح ضد شرع الله الذى فرضه الله على الامة ، يجب ان نكون موضوعيين ونناقش الظواهر بشى من الفهم والادب ، دون ان نعمل على الاساء الى ما نتمنى نحن امة محمد ص ، والعمل على تثبيت ما هو مفيد والتقاضى عن ما هو مضر وغير مفيد للفرد والمجتمع ،،، اللهم يسر امر المشروع الحضارى ، وانصر الاسلام والمسلمين .

        الرد
      7. 7
        البديري

        الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
        فلا يجوز للمسلم أن يبيع شيئاً لا يملكه؛ ولو فعل فإن البيع يقع باطلاً؛ وذلك للنهي الصحيح الصريح الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والمقتضي للفساد، فقد روى أبو داود والنسائي عن حكيم بن حزام قال: قلت يا رسول الله: يأتيني الرجل فيريد مني المبيع ليس عندي، فأبتاع له من السوق، قال: “لا تبع ما ليس عندك”، أي لا تبع ما لا تملك، وأخرج أبو داود من حديث عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لاَ يَحِلّ سَلَفٌ وَبَيْعٌ وَلاَ شَرْطَانِ في بَيْعٍ، وَلاَ رِبْحٌ مَا لَمْ يُضْمَنْ، وَلاَ بَيْعُ مَا لَيْسَ عِنْدَكَ”، وأخرج أبو داود وحسَّنه الألباني عن ابن عمر قال: “ابْتَعْتُ زَيْتاً في السّوقِ فَلَمّا اسْتَوْجَبْتُهُ لِنَفْسِيَ لَقِيَنِي رَجُلٌ فَأعْطَانِي بِهِ رِبْحاً حَسَناً فَأرَدْتُ أنْ أضْرِبَ عَلَى يَدِهِ، فَأخَذَ رَجُلٌ مِنْ خَلْفِي بِذِرَاعِي فَالْتَفَتّ فَإذَا زَيْدُ بنُ ثَابِتٍ فَقالَ: لاَ تَبِعْهُ حَيْثُ ابْتَعْتَهُ حَتّى تَحُوزَهُ إلَى رَحْلِكَ، فَإنّ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم نَهَى أنْ تُبَاعَ السّلَعُ حَيْثُ تُبْتَاعُ حَتّى يَحُوزَهَا التّجّارُ إلَى رِحَالِهِمْ”، والله تعالى أعلم.
        فتاوي الشيخ عبدالحي يوسف
        المصدر: شبكة المشكاة

        الرد
      8. 8
        ابو القنفد

        ما فهمت اي حاجة وشكلو الكاتب جا علق باكثر من حساب اتقي الله يا الباقر الجيلي كلامك ده ما مفهوم نهائي فيهو حاجات ناقصة

        الرد
        1. 8.1
          شايقست2

          الناس دي كلها فهمت المقصود انت سمسار ولا رمضان اثر على فهمك واشرح ليك اكتر الزول دة ناقش ظاهرة السماسرة العاملين زي المنشار البياكلو من البائع والمشتري من غير وجه حق ودة حراااااااااااااااااااام

          الرد
      9. 9
        ملك الوحوش

        هذا الكلام بصراحة غير تام وضح اكثر يا هذا

        الرد
      10. 10
        سودانى مغبووووون

        يذهب الشياب والشياب للمسجد وسط شوارع قذرة لم يكلفوا أنفسهم بإستقطاع ساعة من الإسبوع لنظافة شوارع حيهم . . يكتب الجميع فى الوسائط الإجتماعية الآيات والأحاديث . . ولا أحد يساعد محتاجآ ولا يزور مريضآ هل يعتقدون بأنهم يخدعون الله ؟ أصبح الدين مجرد أحرف تلوكها الألسن واصبح أداة لتحقيق مآرب ………………

        حقيقه لا ينكرها الا جاهل …

        المصيبة فى البايع والشارى ,,, البيبيع بيخت سعرو … واذا لقى نوع ديل طمعوه بالزيادة باراهم ..
        والبيشترى يزينو ليهو الشغله التقول داير يعرسها .. وبرضو يباريهم … باعتبار بيجيبو ليهو التايهة (حاجه اقل من سعر السوق) ..
        وهنا يتدخل الشمشاره لكثرة مشورة الاثنين ( البائع والشارى ) والذين يرغب كل منهم بالخروج باكبر مغنم حتى لو دقس التانى

        وهنا المصيبة وليست فى السماسرة …

        الرد
      11. 11
        السايس

        فى ظهر احد الايام قبل حوالى شهر كنت واقفا متكأ على سيارتى توسان و أتونس مع اثنين من اصدقائى و ذلك فى موقع دلالة المريديان بالقرب من فندق شهرزاد بالخرطوم – و عندما كان اصدقائى على وشك الذهاب جاء واحد ( طبعا من سماسرة الدلالة ) و سلم علينا – و لما نظرنا له – قال لنا بكل الجدية بأنه عاوز حقه فى البيعة !!!! فقلنا له بيعة شنو يا زول !! فقال بيعة التوسان دى – فذهلنا و قلنا له بكل لطف بأن التوسان ليست للبيع – لكنه اصر على ان ندفع له حقه و أمسك بباب العربية و هنا اتلم الناس و بدا الراجل فى التهديد و الوعيد – و نحن فى حالة أندهاش من هذا الموقف – و لحسن الحظ جاء احد الموظفين فى فندق المريديان و هو يعرف السمسار – فاخذه بعيدا و شرح له بأن السيارة ليست للبيع و مافى هتاك أى بيعة للسيارة – يا جماعة نقول شنو فى مثل هذا ؟؟ لأن الامر ممكن كان أن يتطور الى مضاربة خاصة على جدية الرجل لأخذ حقه فى السمسرة ؟؟ – و لاحول ولاقوة الا بالله …

        الرد
      12. 12
        احمدي

        الكاتب وعدنا بجمل …فرمى لنا فأرا

        الرد
      13. 13
        أحمد

        البصدق سمسار في هذا الزمن يكون فارة بس، لانه ليس لديهم واعز من اخلاق او دين كل همه اتمام البيع وقبض العمولة ومن ثم تاني مابعرفك

        الرد
      14. 14
        ديامي قديم

        كثير من السماسرة يأكلون أموال الناس بالباطل وبيأكلوا عيالهم الحرام والعياذ بالله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *