زواج سوداناس

لطيفة اللوغاني : الجار الإتيكيتي



شارك الموضوع :

الإتيكيت أسلوب حياة يضمن لنا السعادة، لذلك يجب أن نحرص دائماً على اتباع قواعد الذوق وآداب المعاملة في كل شيء في حياتنا، وللتعامل مع الجيران ولبناء علاقة طيبة معهم، يجب أن تعلم بأن الاحترام والود وحسن التعامل، من أهم الأصول التي يجب أن تبنى عليها العلاقات الاجتماعية، وعليك أن تكون فنانا في التعامل معهم بأسلوب راق، فهم يشكلون جزءا مهما من حياتنا وذكريات أطفالنا.. وهناك نصائح إتيكيتية ممتازة للتعامل مع الجيران:

• عند مصادفة أحد الجيران بجانب المنزل أو قرب السيارة، يجب أن تبادر بإلقاء السلام بلطف وبابتسامه جميلة، والسؤال عن الحال والصحة، لأن هذا يخلق شعوراً إيجابياً ويجعلهم يشعرون بالاحترام والمحبة، ويجب ألا تتجاهل وجودهم أو تمتنع عن المبادرة بالسلام.
• ابدأ بالتهنئة في الأعياد والمناسبات، وذلك إما من خلال زيارة ودية قصيرة، أو اتصال هاتفي أو رسالة نصية، أو إرسال بعض الحلوى أو الهدايا البسيطة، وخصوصا في شهر رمضان، فمن الذوق أن تخص جيرانك بين الحين والآخر بأطباق من الطعام المعد وتبادلها فيما بينكم ليكون شهر رمضان ذا طبع مميز يزرع روح الألفة والود والتعاون والترابط.
• للترحيب بالجار الجديد، من الذوق إرسال باقة من الزهور أو هدية رمزية بسيطة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “يا نساء المسلمات لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة”.

ويجب عليك الابتعاد عن:

1 – إيقاف سيارتك أمام منزلهم أو إيقافها بحيث لا تترك مجالاً لتوقيف أخرى بجانبها، فهذا التصرّف يسبّب لهم الازعاج.
2 – إلقاء القمامة بشكل مكشوف ومقزز خارج البرميل أو أمام سيارة جيرانك، فهذا التصرف الخارق للذوق سيشعر جيرانك بأنك شخص غير نظيف على الإطلاق، ويسبّب انتشار الروائح وتجمع القطط، بالإضافة إلى الأمراض واتساخ المنزل والجوار.. حافظ على نظافة المنطقة المحيطة ببيتك واحرص على أن تبدو دائماً مرتبة ليزيد احترام الجيران لك.
3 – تجاهل مساعدة جيرانك إذا رأيت أحدهم محتاجاً لمساعدتك، فربما تمر بنفس الحال يوماً.
4 – البدء في عمل تجهيزات لحفل صاخب أو سهرة في منزلك إلا بعد أن يتم استئذان الجيران بإمكان رفع صوت الموسيقى لأنه ربما يقوم هذا الأمر بمضايقتهم، فرفع صوت الموسيقى أمر مزعج جدا، ويفضل أن تدعوهم لحضور الحفل إذا كان ذلك ممكناً، وبالمقابل عليك أن تحترم مناسبات جيرانك واحتفالاتهم، ولا تتجاهل دعواتهم لك لحضور حفلاتهم في أي مناسبة أو خبر سعيد، وكذلك عليك أن تكون بجانبهم في أحزانهم حتى وإن لم تكن العلاقة قوية.
5 – رفع صوت جهاز التلفزيون أو الأجهزة الصوتية المتنوعة، وتحكّم بنفسك وبأبنائك ولا تصرخ عليهم، وإذا كنت ممن يسكنون في عمارة سكنية، فانتبه لصوت فتح وإقفال الباب، وإذا كنت من هواة تربية الحيوانات، فاحرص على تهدئتها وأغلق النوافذ خصوصا في الأوقات المتأخرة من الليل وفي بداية النهار.
6 – ترك أبنائك برفقة أبناء الجيران فترات طويلة إذا كانت علاقتكما قوية، وألمح أمامه بأوقات راحتك حتى لا يزعجك ولا تزعجه.
7 – استخدام “بوق” السيارة عندما تكون في انتظار أحد من أفراد أسرتك، فهذا ضد الذوق العام.
8 – البدء بأعمال الصيانة والترميمات التي ينتج عنها إزعاج دون إخطار جارك مسبقا، وهنا على جيران صاحب المنزل الذي ستجرى له أعمال ترميم ألا يبدوا انزعاجا من بعد إخطارهم.
9 – الإساءة لجيرانك واحفظ غيبتهم، وحافظ على خصوصيتك ولا تجعل من بيتك وأسرارك كتابا مفتوحا للجميع، وفي نفس الوقت احترم خصوصية جيرانك، وقد تتعرف على بعض أسراره بالصدفة وبغير قصد، فحافظ عليها ولا تتحدث عنها أبدا، ولتكن طيب السمعة ويحبك الجميع.
10 – استخدام الوساطة عند حدوث سوء تفاهم بينك وبين جيرانك، بل تفاهم معهم بهدوء وعقلانية وناقش المشاكل أو مصادر الإزعاج إن وجدت بشكل مباشر وبروح طيّبة، مع المحافظ على هدوئك مهما كنت منزعجا، وإذا لم تحل المشكلة، فأدخل طرفا ثالثا يقبله جارك، ولا تغضب على الأشياء البسيطة كإيقاف السيارة أمام منزلك أو مشاجرات الأطفال.

ولا ننسى الحديث الشريف: “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذي جاره”.

عامل غيرك كما تحب أن يعاملك، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه من الخير”.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *