زواج سوداناس

فرنسا .. لماذا رفض شرطي مصافحة الرئيس هولاند +صورة



شارك الموضوع :

في مشهد هيمن على روابط الفيديو بفرنسا، رفض شرطي فرنسي مصافحة رئيس البلاد فرانسوا هولاند، ورئيس الوزراء مانويل فالس، خلال حفل التأبين الذي نظّمته وزارة الداخلية حزناً على مقتل شرطيين على يد الإرهابي عروسي عبدالله؛ أحد المبايعين لـ “داعش”.

وحسب موقع “سي إن إن بالعربية”، خلال حفل التأبين الذي شهدته مدينة فرساي (شمال فرنسا) صباح أمس الجمعة 17 يونيو، وبينما كان هولاند يصافح عدداً من رجال الشرطة الواقفين منهم مَن يرتدون اللباس الرسمي ومنهم مَن يرتدون الزي المدني، مدّ يده نحو رجل شرطة، غير أن هذا الأخير الذي كان يرفع رأسه ويضم يديه خلف ظهره، لم يبدِ أيّ رغبة بالاستجابة.

وبعد أن تبيّن هولاند أن الشرطي يرفض مصافحته، أكمل مساره لمصافحة الآخرين، في حين حاول رئيس الوزراء مانويل فالس، مصافحة الشرطي، إلّا أن هذا الأخير، أصرّ على موقفه الرافض، ودارت بينه وبين رئيس الوزراء دردشة قصيرة قد يكون هذا الأخير قد استفسره فيها عن سبب الرفض، قبل أن يكمل هو الآخر مساره.

وحاولت وسائل الإعلام الفرنسية تأويل إجابة الشرطي انطلاقًا من حركات شفتيه، ومن ذلك أنه قال: “لا توجد لدي أيّ رغبة في أن أمدّ لكم يدي”، قبل أن ينقل التلفزيون الفرنسي تصريحاته التي جاء فيها: “لدينا الكثير من المشكلات في العمل، في المدينة حيث أعمل، هناك ثلاث سيارات فقط لأربعين شرطياً”، متحدثًاً عن أنه اختار عدم المصافحة للتعبير عن الظروف التي يعيشونها.

ويظهر أن مانويل فالس، لم يتلق سلوك الشرطي بغضب، فقد صرّح لوسائل الإعلام أنه يمكن أن “يتفهم ما وقع”، وأن رفض الشرطي مصافحة رئيس بلاده ليس “سلوكاً مشيناً، بل يبقى سلوكاً محترماً، بالنظر إلى هذه الظرفية التي شهدت مقتل زميلين له في العمل”.

 

رفض

سبق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *