زواج سوداناس

الحكومة: (99,5%) نسبة توقيع (نداء السودان) على خارطة الطريق



شارك الموضوع :

رجح مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني ابراهيم محمود حامد، توقيع قوى (نداء السودان) على خارطة الطريق التي طرحتها الوساطة الافريقية رفيع المستوى، وقال ان نسبة توقيع تلك القوى على الخارطة تبلغ (99,5%).
وذكر محمود في تصريحات صحفية عقب افطار بمنزله بالمنشية امس، ان خارطة الطريق لم تتوافق كلها مع رؤية الحكومة، ولكنها وافقت عليها لأنها تتحدث عن وقف العدائيات ووقف الحرب، وذكر ان الاعتراضات عليها من قبل القوى الممانعة كانت ضعيفة ولا تكاد تذكر، وأردف (علمنا ان هناك ضغوط دولية ستقود الى توقيع قوى نداء السودان على خارطة الطريق)، وابان ان امبيكي اتصل به وافاده بطلب قوى نداء السودان توضيحات حول خارطة الطريق، وردد (الخارطة واضحة فماذا نوضح؟)، وزاد (اذا وقعوا على السلام حبابهم عشرة، واذا لم يوقعوا سنعلنهم حركات ارهابية كما في بعض الدول المجاورة).

ورداً على بيان الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان الذي دعا فيه الحكومة لترجمة وقف إطلاق النار الذي أعلنه البشير، الى واقع بإرسال وفدها للتفاوض في إطار الوساطة الإفريقية لتفعيله والوصول الى آليات ومراقبة لوقف العدائيات في المسارين، قال محمود (ياسر بتكلم ساي)، واشار الى انهم اتفقوا في التفاوض مع الحركة الشعبية على (90%)، ولفت الى اختلاف حول اصرار الحركة على وجود جيشين الامر الذي رفضته الحكومة.
ودعا محمود للعمل لتجاوز الاحباط بشأن تدهور الاقتصاد السوداني، ونفى التدهور الاقتصادي، وقال (أي اقتصاد نامي لا يمكن وصفه بأنه منهار)، وحث الاعلام على قيادة تعبئة من اجل السلام، واظهار الانتاج والانتاجية، ورأى ان الاعلام يمثل سلطة اعلى من كونها رابعة.
ومن جانبه اقر وزير الاعلام احمد بلال بوجود مشكلة اقتصادية، وحث على الانتاج لتجاوزها، ودعا لاعلاء قيمة التسامح في رمضان، واعلن عن جلسات مرتقبة مع الاعلام لمعالجة الاشكالات بينه والدولة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *