زواج سوداناس

“داعش” يقطع رأس طفلة بسبب كلام أمها



شارك الموضوع :

أصبحت طفلة بالغة 4 سنوات من العمر ضحية أخرى لأعمال تنظيم “داعش” الوحشية، حيث أقدم عناصره على قطع رأسها، ثم لطخوا يدي أمها بدمها.

وذكرت صحيفة “إكسبرس” البريطانية، الأحد 19 يونيو/حزيران، نقلا عن مصدر في مدينة الرقة السورية طلب عدم الكشف عن هويته، أن الوالدة طلبت من ابنتها العودة إلى البيت، لكنها رفضت، فقالت لها الأم: “اذهبي إلى المنزل أو، والله، سأقطع رأسك”!

وسمع أحد عناصر التنظيم الإرهابي هذا الكلام، فقال للمرأة: “عليك أن تقطعي رأسها لأنك قد أقسمت بالله”.

وبعد ما رفضت الأم فعل ذلك، قطع الإرهابيون رأس الطفلة بأنفسهم، ولطخوا يدي الأم بدم ابنتها.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو سعيد

        الله اكبر عليكم / ده الجن الكلكي زاتو

        الرد
      2. 2
        الواضح

        هذا كذب . حتي الخواجات بقو زي المصريين في الكذب . ناس داعش عنيفين ودمويين لكن ما لدرجة الجهل والهبل .

        الرد
      3. 3
        سودانى مغبووووون

        اوهام اذا حكوها لى مجنون فى حلم مابصدقها … الدواحش وعرفناهم … الهبالة للروس فى شنو ؟؟

        الرد
      4. 4
        ابو القنفد

        داعش صنيعة يهودية نصرانية لتشويه الاسلام
        الانترنت مليان مواد لنساء اوربيات يتم اغتصابهن واجبارهن على الجنس مع الكلاب والحصين والحمير وكذلك قتل النصارى واليهود لبعضهم البعض واغتصاب الاطفال لسنوات داخل الكنائس واكل لحوم الاطفال وشرب دمائهم واكل لحوم البشر في طقوس جنسية شيطانية وكذلك تجارة الرقيق واجبار نساء شرق اوربا على الدعارة في المدن الغربية واظن انه آن الاوان لتجميع هذه المواد وعمل فيلم مضاد لهذه الدعاية الغربية اليهودية الخبيثة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *