زواج سوداناس

براءة سوداني من ترويج «داعش» والمناصحة لإماراتي



شارك الموضوع :

أصدرت محكمة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا في ختام جلستها التي عقدتها أمس، برئاسة القاضي فلاح الهاجري، حكماً على 3 سوريين شكلوا خلية في الإمارات تابعة لـ (جبهة النصرة) في سوريا..

حيث حكمت على (ع أ ل ) و(م ع ل ) بالسجن لمدة 3 سنوات، وحكمت على المتهم الثالث الهارب (أ ح د ) بالسجن لمدة 10 سنوات، وجميعهم عن تهمة تقديم الدعم المالي وإرسال مواد وأدوات وأجهزة اتصال لتنظيمي (جبهة النصرة) و(أحرار الشام) الإرهابيتين في سوريا، ونقل أموال بين الإمارات والأردن وإدخالها عن طريق الأردن إلى سوريا لدعم التنظيمين.

تعليقات

وحكمت المحكمة ببراءة السوداني (ع ع ا) من جميع التهم المنسوبة إليه عن تهمة إنشاء وإدارة مواقع على شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك) للترويج للتنظيمات الإرهابية وخاصة جماعة (داعش) الإرهابية وكتابة عبارات وتعليقات تحبذ وتشجع على الانضمام إليها وتبرر أفعالها الإرهابية، ونشر صور وشعارات وأعلام تخص (داعش) بهدف الترويج لأفكار التنظيم على صفحته في فيسبوك.

وحكمت المحكمة أيضاً على المتهم الإماراتي (ع ي ج ) بإيداعه أحد مراكز المناصحة التابعة لوزارة الداخلية وإخضاعه للمراقبة ومنعه من السفر لمدة 6 شهور، وكانت النيابة قد وجهت إليه تهمة (الخطورة الإرهابية) والدعوة لأفكار وآراء من شأنها الترويج لأفكار وإيديولوجيات الجماعات والتنظيمات الإرهابية.

وتعود تفاصيل القضية الأولى أن نيابة أمن الدولة اتهمت «ع،أ،د» 29 سنة،«م،ع،ل» 30 سنة،«أ،ح،د» 32 سنة سوريين الجنسية،أنهم قاموا بتقديم الدعم المالي وإرسال مواد وأدوات وأجهزة اتصال لتنظيمي (جبهة النصرة) و(أحرار الشام) الإرهابيتين في سوريا، كما قاموا بنقل أموال بين الإمارات والأردن وإدخالها عن طريق الأردن إلى سوريا لدعم التنظيمين.

شهود الإثبات

وفي نفس الجلسة استمعت المحكمة لشهادة 3 شهود في قضية الإماراتي (ن.ب.غ) الذي تتهمه نيابة أمن الدولة بإنشاء وإدارة موقع خاص به على شبكة التواصل الاجتماعي (تويتر) للهجوم على سياسات الدولة والإساءة إليها وانتقاد الأجهزة الأمنية ونشر تغريدات مسيئة لرئيس دولة عربية شقيقة.

وكشف الشهود عن وجود صلة بين المتهم والمتهم الهارب ‏(ح،أ،د) إماراتي الجنسية، ومؤسس ما يسمى بـ(حزب الأمة الإماراتي) مشيرين عن وجود علاقة بين المتهم وحزب الأمة عن طريق تبادل الرسائل والبريد الالكتروني وتقديم المشورة والدراسات لـ(حزب الأمة) المصنف ضمن قائمة الإرهاب بأنه حزب إرهابي.

وبعد استماع المحكمة لأقوال الشهود ومناقشتهم من قبل محامي الدفاع فهد السبهان، أمر القاضي بتأجيل الجلسة لتاريخ 26 سبتمبر المقبل للاستماع لمرافعتي النيابة والدفاع.

مقطع فيديو

وفي نفس الجلسة واصلت المحكمة متابعة قضية المتهم الإماراتي (أ.س.ع) الذي تتهمه النيابة بنشر مقطع لفيديو كليب مدته 14 ثانية يسيء فيه للمجلس الوطني الاتحادي والانتخابات ولأعضاء المجلس،استمعت المحكمة لشهادة الدكتور الذي قدم تقريراً مفصلاً عن حالة المتهم الذهنية والنفسية .

وقال «إنه غير مسؤول عن تصرفاته وأفعاله نظراً لأنه يعاني من محدودية التفكير وغير متعلم ولا يستطيع التحكم بتصرفاته ولديه خلل ذهني في الفهم والاستيعاب‏ يجعله عرضة للقيام بأفعال لا يدرك نتائجها وعواقبها وسوءها».

وأقر الطبيب بأن المذكور لم يكن مدركاً لأفعاله عندما أساء للمجلس الوطني ولأعضائه، وبعد الاستماع لشهادة الطبيب أمر القاضي بحجز القضية لتاريخ 27 يونيو للنطق بالحكم النهائي.

اتهام

اتهمت نيابة أمن الدولة في القضية الثانية «ع،ع،س» سوداني، بإنشاء وإدارة مواقع على “فيسبوك” للترويج للتنظيمات الإرهابية وتدوين تعليقات تحبّذ وتشجع على الانضمام إلى “داعش” وتبرر أفعالها الإرهابية، ونشر صور وشعارات وأعلام تخص التنظيم الإرهابي.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *