زواج سوداناس

والي شمال دارفور: أمن المواطن قضية دولة وخط أحمر



شارك الموضوع :

قال والي ولاية شمال دارفور عبدالواحد يوسف إبراهيم، إن قضية تحقيق الأمن للمواطن هي قضية دولة وخط أحمر لا يمكن التراجع عنها مطلقاً، وجدد عزم ومضي حكومته في تنفيذ خططها لبسط الأمن وتحقيق الاستقرار بجميع ربوع الولاية.

وقال إبراهيم خلال مخاطبته حفل الإفطار الرمضاني السنوي الذي نظمه اتحاد نقابات عمال الولاية، الإثنين، إن الإجراءات التي اتخذتها حكومته خلال الفترة الماضية بغرض تحقيق الأمن وبسط الاستقرار ستستمر بلا قيد زمني حتى يتحقق الهدف المنشود.

وأضاف أن حكومة الولاية جادة وعازمة على بسط هيبة الدولة وفرض حكم القانون بين الناس على قدم المساواة من دون تهاون أو مجاملة لأحد.

وتعهد الوالي بمحاربة المجرمين والإجرام ومطاردتهم حتى يتم القبض عليهم مهما طال بهم الزمن، وقال “المعانا يحافظ لينا على الأمن.. والمامعانا يطلع لينا بره في السهلة دي يلاقينا”.

وأشاد بأداء عمال الولاية عبر تنظيماتهم المختلفة، وقال إن تفانيهم في أداء عملهم يتضح من خلال الاستقرار الذي تشهده الخدمة المدنية، مؤكداً اهتمام حكومته بشريحة العاملين والوقوف مع قضاياهم المختلفة.

وطالب اتحاد نقابات عمال الولاية بالمزيد من التناغم والانسجام مع قياداتهم التنفيذية والسياسية لتحقيق مزيد من الترقية وتجويد الأداء.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *