زواج سوداناس

أهالي (أمبرو) بشمال دارفور يشكون من مسلحين ينهبون موادا غذائية وإيوائية



شارك الموضوع :

شكى أهالي محلية “أمبرو” بولاية شمال دارفور، نحو 300 كلم شمال غرب الفاشر، من عمليات سطو ينفذها مسلحون على ممتلكاتهم وأمتعتهم إلى جانب الاستيلاء على مواد الإيواء والغذاء التي منحتها الحكومة للمواطنين.
وقال المواطن سليمان أحمد يعقوب لـ (سودان تربيون) الثلاثاء، إن مسلحين اعتدوا عليهم واستولوا على ممتلكاتهم وغذائهم بمناطق وقرى أمبرو قبل ثلاثة أيام.

وكانت حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، قالت في بيان إنها رصدت تحرك أكثر من 500 سيارة محملة بالعتاد العسكري وصلت الى منطقة العطرون بشمال دارفور عن طريق الولاية الشمالية.

واضاف البيان أنه بالتزامن مع تحرك آخر لهذه المليشيات في مناطق “دار زغاوة” تم اغتيال 3 مواطنين في منطقة “كامو” ودخلت مناطق مزبد وسوق قوز وأروري.

وقال معتمد محلية أمبرو علي أحمد الطاهر لـ (سودان تربيون) الثلاثاء، إنه في الأيام الثلاثة الماضية كان هناك تمشيط عام للقوات المسلحة لبسط هيبة الدولة.

ونفى أن تكون تلك القوات قد ارتكبت أعمال قتل في المنطقة، لكنه أقر بوجود بعض المتفلتين، من دون أن يسمي أي جهة، موضحا ان الاستخبارات تمكنت من ضبط التفلتات وإعادة المواد الغذائية لأصحابها بعد أن نهبها المتفلتون.

ووجه المعتمد نداءا لكل الإدارات الأهلية بالوقوف ضد المتفلتين وأكد أن التمشيط فقط من أجل حماية المواطنين وممتلكاتهم وأن المحلية استطاعت الفترة الماضية تقديم مواد الغذاء والإيواء التي التزم بها نائب رئيس الجمهورية ووالي شمال دارفور.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *