زواج سوداناس

هاشم عثمان : يا يابا..يا يمة



شارك الموضوع :

الدور الخاصة برعاية المسنين والمسنات في أي بلد في العالم لا تعدو وأن تمثل مظهراً إنسانياً وحضارياً لآباء وأمهات تخلى عنهم ذويهم حينما بلغلوا سن الكبر.. الدور في ظاهرها الرحمة وفي باطنها العذاب للنزلاء رغم توفر المأوى والمطعم والمشرب والعلاج والترفيه من حين لآخر، ولكن من يوفر للآباء والأمهات سماع النغمة الحبيبة (يا يابا ..يا يمة ويا حبوبة) هذا ما لم ولن تستطيع أن توفره لهم هذه الدور.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *