زواج سوداناس

آبل ومايكروسوفت ترفضان ضم رمز البندقية لعائلة “إيموجي”



شارك الموضوع :

وافق ائتلاف “يوني كود” على إضافة 72 رمزا تعبيرا جديدا لقائمة “إيموجي” التي تستخدم في برامج التواصل الإجتماعي وبرامج المحادثة، مثل واتساب وتليغرام. لكن رمز البندقية لقي رفضا من قبل آبل ومايكروسوفت.
أعطى ائتلاف “يوني كود” الضوء الأخضر لاستعمال 72 رمزا تعبيرا جديدا “إيموجي”. ويمكن استعمال الرموز الجديدة ابتداء من اليوم الأربعاء (22 حزيران/ يونيو 2016). لكن التحديث الجديد متاح فقط لمطوري البرامج في الشركات المستعملة للرموز، والذين سيقوموا بتحديث برامج المحادثة ويطرحونها للمستخدم.

و”يوني كود”، ويعني الترميز الموحد، هو ائتلاف موحد يضم ممثلي الشركات الكبرى مثل أبل ومايكروسوفت وآي بي أم وأوراكل، بالإضافة إلى المصنعين الكبار لبرامج وأجهزة الكمبيوتر. و”يوني كود” منظمة غير ربحية تأسست لتطوير وتنظيم استخدام الرموز الرقمية.
ومن ضمن الرموز الجديدة التي وافق عليها “يوني كود” رمز المهرج والرعد والفراشة وكرة الماء، بالإضافة إلى بعض الحيوانات مثل البطة والثعلب والنسر والبومة، كما نقل موقع “بي سي غيمس” الألماني الالكتروني. وستكون الرموز أيضا متاحة في أنظمة ويندوز من مايكروسوفت و”إي أو أس” من آبل.

في حين غاب عن الرموز الجديدة رمز “البندقية”. إذ أن شركة آبل رفضت استخدام رمز “البندقية” الذي كان سيطرح ضمن القائمة الجديدة، كما أشار موقع صحيفة “دي تسايت” الألماني الالكتروني نقلا عن موقع “بوز فيد”.

ورفض ممثلو الشركة في الاجتماع الأخير لائتلاف “يوني كود” استخدام الرمز، وخاصة بعد أن رفض ممثل شركة مايكروسوفت استخدام الرمز أيضا.

وأكد مارك ديفيس رئيس ائتلاف “يوني كود” في حواء مع موقع “بوز فيد” رفض استخدام رمز “البندقية” لكنه لم يذكر أسباب ذلك. ويعتقد أن هجمات أورلاندو الأخيرة كانت إحدى أسباب رفض استخدام هذا الرمز، كما ذكرت صحيفة “دي تسايت”. في حين أن القائمة الأخيرة، والتي كانت قد صدرت نسختها الأولية قبل أسابيع من الهجمات في أورلاندو كانت تضم رمز “بندقية صيد رياضية” وليست سلاح “البندقية”. أما القائمة الجديدة فلا تضم كلتا البندقيتين.

يذكر أن أول رموز “إيموجي” كانت قد صدرت في سنة 1998 في اليابان، لكن نجاحها العالمي بدأ مع ضمها إلى أنظمة تشغيل “آي أو أس” من آبل بعد 13 عاما من ذلك.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *