زواج سوداناس

أميركيات اختفين بعد “موعد إلكتروني”



شارك الموضوع :

بعد أن باعت منزلها، وحزمت ممتلكاتها ومعظم أغراضها، باتت الأميركية نانسي راي هارتز جاهزة لقضاء سنين عمرها الذهبية على الطريق. إثر طلاقها من زوجها الأول ووفاة زوجها الثاني.

وقد وجدت هارتز مؤخرا الحب من جديد عبر مواعدة على مواقع التواصل الاجتماعي. وقرر الزوجان السعيدان السفر في منزل متنقل.

لا تزال ابنتها دينس باغز تتذكر كلمات أمها قبل مغادرتها تطمئنها فيها بأنهما ستبقيان على اتصال. لكن باغز لم تتحدث سوى مرة واحدة مع والدتها التي تبلغ من العمر اثنين وسبعين عاما. وكان ذلك بعد ثلاثة أيام من مغادرتها. ومنذ ذلك الوقت انقطعت أخبارها واختفت هارتز.

واختفاء هارتز ليس الحادثة الأولى، إذ يعتقد أنه يرتبط باختفاء امرأتين أخريين تقتربان من عمر هارتز إحداهما في أريزونا، والأخرى في نيفادا.

وكانت السلطات تحاول اكتشاف فيما إذا كانت هارتز ضحية لقاتل متسلسل.

وكانت المرأتان سحبتا أصولهما المالية قبل أن تختفيان، و بدأتا علاقة مع رجل واحد تعرفتا إليه عبر الشبكة العنكبوتية.

وبعد سلسلة من التحقيقات تمكنت الشرطة الأميركية في مقاطعة موهاف كونتي من التعرف على الرجل المعني واسمه روبرت لاوسن كارنوكان وهو كندي فر إلى الولايات المتحدة و يبلغ التاسعة والستين من العمر.

ووجهت السلطات عدة اتهامات إلى كارنوكان، وجعلت منه المتهم الأول في قضية اختفاء السيدات الثلاث. بعد أن تحققت من بصماته.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *