زواج سوداناس

الجيش السوداني ينشر قوة على الحدود الليبية لمنع تسلل الارهابيين



شارك الموضوع :

ذكر الجيش السوداني ان نشر قوة على طول حدوده الشمالية الغربية منعا لتسلل الجماعات الارهابية للسودان وللحد من تمدد الحركات الدارفورية المتمردة، إلى جانب حسم اي تفلت أمني يمكن حدوثه من بعض عصابات النهب التي تنشط علي الحدود السودانية الليبية بسبب تدهور الامن في ليبيا، في ذات الوقت اعلن الجيش السوداني التزامه الكامل بقرار الرئيس عمر البشير القاضي بوقف اطلاق النار بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق لمدة اربعة شهور، مؤكدا عدم رصده لاي اختراقات من قبل قواته او المتمردين بالمنطقتين.

وكشف الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية احمد خليفة الشامي لـ«البيان» عن خطة امنية متكاملة لتأمين الحدود، واشار إلى نشر قوات كبيرة بالولاية الشمالية علي حدود السودان مع ليبيا لمحاصرة انشطة الجماعات الارهابية، والحد من ممارسات جماعات النهب التي تعمل في الحدود بين البلدين، بالاضافة لوقف اي تمدد المجموعات المتمردة بعد التضييق عليها في دارفور.

واضاف الشامي أنّ «هناك عمليات نهب وسلب تمت للشركات العاملة في مجال التعدين بالولاية الشمالية وهو الامر الذي استدعي ضرورة نشر قواتنا علي الحدود».

وقال ان عصابات قبائل التبو الليبية استغلت الاوضاع الامنية المتدهورة واخترقت الحدود لاجل نهب المعدنيين السودانيين، وقال الشامي ان نشر القوات السودانية شمالا يأتي ايضا للحد من نشاط عصابات الاتجار بالبشر التي اتخذت من المنطقة الشمالية معبرا لها وكذلك عصابات تهريب المخدرات.

وبحسب مصادر امنية سودانية تحدثت لـ«البيان» فإن عملية انتشار القوات السودانية المكونة من الجيش وقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الامن والمخابرات جاءت في اعقاب ضبط جهاز الامن السوداني لستة عناصر ارهابية بداية يونيو الجاري وصفها بأنها خطيرة وفاعلة ومؤثرة في إغراء وتجنيد وتهريب الشباب والطلاب والأجانب إلى ليبيا، وهو الامر الذي حتم علي جهات الاختصاص السودانية العمل علي نشر قوات للحد من تسلل أية عناصر إرهابية إلى البلاد، أو ممارسة أي أنشطة مخالفة للقانون.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *