زواج سوداناس

د. احمد محمد عثمان ادريس : الامن في البلدان النامية مابين السلام والتنمية



شارك الموضوع :

الامن والتنمية والسلام من اساسيات الحياة، فالامن من متطلبات الحياة ويكون ذلك بالتعاون مع المواطن لان الاخير شريك اساسي في الحياة ،كما ان السلام والتنمية كعلم من العلوم ،نحن في العالم الثالث نعني بالامن هي الديكتاتورية، اما السلام والتنمية فهي من ابجديات الحياة.
ان في مسائل الامن يجب ان يحمل معولين معول لاستتاب الامن وحفظ النظام ومعول للسلام والتنمية،هذا النظام متبع في العالمين الاول والثاني ، بينما نحن اهل العالم الثالث نعيش في وضع استتاب الامن ولو بالقوة لصالح الحكومات الديكتاتورية بينما يغيب عنا مسائل ديلوماسية السلام والتنمية في الشق الثاني كمسؤلية اهل الامن (الامن من اجل الامن) لذا يغيب الوعي والادارك في ان يكون المواطن شريك اساسي في الامن بل هو عدو للدولة والامن، قد يعده الطرف الاخر في خانة المعارضة لانه لم يعد في صف اهل الامن .
نعم كعنوان كبير وواسع (الامن مسؤلية الجميع) لكن يتلاشي هذا العنوان في دول العالم الثالث لان المواطن لم يدرب او يعود المواطن صديق بل عدو لذا نجد ان هناك بون شاسع مابين آله الامن والمواطن ، اما قضية السلام والتنمية من باب اولي ان يكون هناك اتجاه واضح للامن في قضايا السلام والتنمية وبناء المجتمع والوحدة الوطنية وصناعة الانسان الصالح والمساهمة في بناء المجتمع ، وبخاصة في العمليات الرياضية والثقفية الاخرى حتى يكون هناك صداقة وود وحب مابين المواطن والامن ، لان المجتمع يصنع بالتوامه والالتصاق وليس يصنع بالعداوة والحرب ، والله الموفق ……

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *