زواج سوداناس

عروض مغرية من بلدة نيوزيلندية لاستقطاب سكان


شارك الموضوع :

تعرض بلدة كايتانغاتا النيوزيلندية الصغيرة، التي تقع في الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا، أسعارا مغرية للمنازل والأراضي التابعة لها ووظائف برواتب مغرية أيضا من أجل استقطاب سكان.

وتشتمل خطة استقطاب سكان جدد للبلدة التي يعيش فيها حاليا قرابة 800 نسمة فقط، على تقديم حزم تحفيزية لتملك منازل وأراض للراغبين في الاستقرار في البلدة تصل إلى قيمتها إلى 230 ألف دولار نيوزيلندي، أي ما يعادل 183 ألف دولار أميركي فقط.

وتوفر البلدة، التي يوجد فيها شخصان فقط عاطلان عن العمل، ما يصل إلى 1000 وظيفة في مصنع معالجة الألبان وأعمال التجميد.

بالإضافة إلى الوظائف المتاحة في هذين المجالين، في البلدة الواقعة في مقاطعة كلوثا بمنطقة أوتاغو، هناك وظائف في قطاعات الصيرفة والمحاماة والوظائف البلدية.

ويقول صاحب مزرعة الألبان في البلدة إيفان ديك إنه يشعر بضرورة استقطاب مزيد من السكان في البلدة التي كانت مزدهرة في أوقات سابقة “إن مجتمع البلدة مازال يحتفظ بعاداته القديمة، فالسكان لا يقفلون أبوابهم والأولاد يلعبون بحرية في البلدة وهناك وظائف ومنازل ولكن لا يوجد ما يكفي من السكان.

وأضاف إيفان ديك “نحن نريد أن نعيد للبلدة نشاطها وازدهارها”.

وكانت بلدة نيوزيلندية أخرى طرحت وظيفة براتب مغر ومزايا مغرية مثل عدم العمل في عطلات نهاية الأسبوع والليل، إلا أن أحدا لم يتقدم للوظيفة، كما أن أحدا لم يبد اهتماما بها.

ففي بلدة توكوروا، الواقعة في الريف النيوزيلندي الجميل، حاول الطبيب آلان كيني، البالغ من العمر 61 عاما، العثور على طبيب عام شاب للعمل في المركز الطبي لديه، أو ليحل محله.

ومن مزايا هذه الوظيفة العمل لمدة 4 أيام في الأسبوع، مع إجازة سنوية تصل إلى 12 أسبوعا.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *