زواج سوداناس

«ليلة الحنا» طابع تراثي بلمسات شابتين مواطنتين



شارك الموضوع :

تثبت المرأة الاماراتية دائماً مقدرتها على خوض عالم الابتكار والإنجاز، فقد تركت شيخه مغاور الوظيفة الحكومية لتتجه إلى الأعمال الحرة بعد أن كان لديها محل للورد لتنطلق إلى أفق جديد من عالم الديكور والتنسيق وتنظيم الحفلات، لتنضم إليها مهرة العرياني وتتخصص معها بتنظيم حفلات الخطوبة وليلة الحنا التي تتميز بطابعها التراثي لتنظمها بلمساتها العصرية المتجددة والمتميزة.

نوع مختلف

«البيان» التقت بسيدتي الأعمال الشابتين، اللتين أقامتا حفلات على مستوى دول مجلس التعاون، وكانتا حريصتين على تواجد المرأة الإماراتية في كل مجال ليرسما عالماً من الخيال من خلال ديكورات ولمسات تأخذ المشاهد إلى نوع مختلف من التشويق، وتقول شيخه مغاور والتي كانت مدرسة تربية فنية: استطعت من خلال دراستي للرسم وشغفي بتنسيق الحفلات والتي أستطيع من خلالها برسم لوحات فنية بشكل حي يبهر الزوار، مع الحرص على مراعاة السائد والمرغوب حيث أصبح الكثير يعتمد على الأشكال التراثية في الديكور والبساطة. وأضافت: واجهت بعض الصعوبات، لكن اعتبرها بسيطة بالنسبة إلى ماوصلت إليه حيث بدأت بالتدريج من محل للورد إلى تنسيق طاولات إلى تركيب ديكورات بالكامل للحفلات.

صعوبات

وأشارت شيخة إلى مواجهتها لصعوبة التنسيق بين العمل والأسرة في البداية، حيث كان لابد من الإشراف على العمال وتدريبهم، ليتم إنجاز مشروع كامل خلال 12 ساعة وهو الوقت الذي يتم استلام قاعة الأفراح، لنصل إلى الشكل النهائي والمناسب لما تصورته العروس ليلة زفافها. وعن الستايل الذي تتبعه في أعمالها قالت: «أعمل حسب الموسم أحيانا تكون موضة الكلاسيك، والمستلزمات البسيطة في إعداد الحفلات وأحياناً نعمل وفق الموضة الحديثة، أما الآن فاتجاهي هو الطبيعة، والتي ابدع فيها حيث أعود لفني الذي يضم إعادة التدوير واللمسات الفنية التي تعلمتها من خلال دراستي الجامعية، لأجعل من الكوشة قطعة فنية افتخر بها. كما يفضل الكثير بالاحتفال»out door«في الفناء الخارجي للمنزل أو في الحدائق لاستغلال الطبيعة للتصوير، والاستمتاع بالأجواء الطبيعية حيث تزيد المناسبات في شهر مارس ويصبح ضغط العمل أكبر».

دهن العود

أما مهرة العرياني شريكة شيخة مغاور في العمل والحاصلة على شهادة إدارة الأعمال من جامعة زايد فقالت: «تخصصت من خلال عملي أكثر بحفلات الخطوبة وليلة الحنا التي أتميز بها من خلال استخدام العناصر التراثية المبتكرة، فقد قمت بعمل موضوع أو»الثيم« الحفل على شكل زخارف دهن العود والذي حاز على إعجاب الكثير، كما تم تنفيذه عدة مرات لزيادة الطلب عليه.

وتؤكد مهرة على عنايتها بالطاولات وتنسيقها من خلال التوزيعات التي توضع، والتي تبتكرها للضيوف حيث إنها الأكثر تواصلاً حيث يحملونها معهم لتبقى الحفلة في ذاكرتهم، كما تحرص على تناسق العمل ككل.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *