زواج سوداناس

الحوثيون يحذرون “صالح” من الاحتفال بذكرى “رئاسته”



شارك الموضوع :

قالت مصادر مطلعة في صنعاء إن جماعة الحوثي الانقلابية حذرت حليفها المخلوع علي عبدالله صالح من إقامة أي فعاليات احتفالية بمناسبة يوم 17 يوليو الذي يصادف الذكرى الـ38 لتولي صالح رئاسة البلاد.

وجاءت هذه التحذيرات – وفقا للمصادر – بعد تسرب معلومات عن اعتزام صالح وحزبه “المؤتمر الشعبي العام” تنظيم مهرجان جماهيري كبير بصنعاء يوم 17 يوليو، لاستعراض – ما يعتبره مؤيدوه – الثقل الشعبي الكبير الذي لا يزال يملكه المخلوع.

وبحسب المصادر فإن قيادات حوثية كبيرة أبلغت نظيرتها في حزب المؤتمر أن ليس من حق صالح الاحتفال بتلك المناسبة، التي كان يتم إحياؤها إبان فترة حكمه، حيث إنه لم يعد رئيسا وهناك سلطة قائمة تتمثل بالجماعة الحوثية.

ويرى مراقبون أن علاقات الطرفين تمر حاليا بأزمة حادة وحالة احتقان كبيرة رغم محاولات الإنكار من قيادات حوثية ومؤتمرية بارزة، والظهور إعلاميا وتفاوضيا بموقف موحد.

وأخيرا كشفت قيادات إعلامية موالية لصالح عن ممارسات إقصاء ممنهج تقوم بها جماعة الحوثي ضد أعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام وإصدار روزنامة من القرارات، التي جرى بموجبها عزل مسؤولين مؤتمريين وتعيين شخصيات حوثية في مناصبهم سواء في القطاع المدني أو العسكري.

وقبل عدة أيام كتب القيادي الإعلامي البارز في حزب صالح، كامل الخوداني مقالا خاطب فيه زعيم المتمردين بالقول: هل يخبرك المقربون منك كم يهان الموظفون بالمؤسسات والمواطنون بالحارات والبيوت على يد لجانكم؟ هل يخبرك مقربوك كم من الموظفين والعاملين تم إقصاؤهم من أعمالهم ووظائفهم؟ وكم ممنوع عليهم دخول مكاتبهم؟

وأضاف: هل يخبرك المقربون منك أين يذهب فارق سعر السوق السوداء من بيع المشتاقات النفطية، لأنها لا تورد لوعاء واحد، بل يتم تحصيلها بصورة شخصية؟ وهل يخبرك المقربون منك أن 90% من لجانكم الثورية ومشرفيكم يعيشون الآن حالة ثراء فاحش مقابل 90% من المواطنين يعيشون في فقر مدقع أنا أحدهم؟

وتابع: هل يخبرك المقربون منك أن اللجنة الثورية وفقط منذ 26 مارس أصدرت 500 قرار تعيينات بكافة مرافق الدولة ومؤسساتها ابتداء” من نائب وزير وحتى أصغر درجة وظيفية وجميعها لأسرة واحدة وأهل بيت واحد؟

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *