زواج سوداناس

مواطنون: المرتب لا يفي ربع احتياجات العيد وباقي الشهر (على الله)



شارك الموضوع :

كشفت جولة (المصادر) بودمدني عن تدافع عدد من المواطنين واصطفافهم لمسافات طويلة في مواقع الصرافات الآلية، وشكا عدد من مواطني ودمدني من قلة نقاط الصراف الآلي داخل مدينة ودمدني مع التذبذب المتواصل للشبكة في النقاط المتوفرة، ولفتوا إلى أنهم ظلوا في حالة بحث متواصل عن نقاط الصراف الآلي عبر (الرقشات) مما يكلفهم نسبة كبيرة من رواتبهم كموظفين بجانب آخرين لهم حسابات في بعض البنوك وتحويلات وغيرها.
وأبدى عدد من المواطنين سخطهم واستهجانهم من المعاملة التي وصفوها بغير المسؤولة من جهات الاختصاص، خاصة وأن من بينهم المرضى والمعاقين، بالإضافة إلى حالة الصيام وهجير الشمس، وأبانوا أن مستلزمات العيد تقف لهم بالمرصاد مما يتطلب البحث المضني عن مواقع للصرافات الآلية.
وشكا أولئك المواطنون في الوقت ذاته من قلة المرتبات التي قالوا أنها لا تفي ربع احتياجات الأسرة في فترة العيد، وأضافوا (باقي الشهر على الله)، وطالبوا بتوفير نقاط الصراف الآلي مع المراقبة المتواصلة للشبكة في كل أفرع البنوك بالجزيرة والبالغة 63 فرعاً، ونوهوا الى أنه لا تتوفر سوى (5) أو (7) نقاط للصراف الآلي فقط.

وفي السياق شكا عدد من المواطنين من التكدس في بعض البنوك منذ الصباح الباكر، وقال المواطن عبدالجبار أبو ضلع لـ(الجريدة) أمس، أنه حضر منذ الثامنة صباحاً لبنك الأسرة بمدني لصرف رواتب شقيقته وزوجته، وظل لمدة ساعتين في الصف وعند وصوله النافذة تم إخطاره بأن والي الجزيرة أصدر قراراً بعدم الصرف لأي شخص ينوب عن آخر، وأشار إلى أنه يحمل توكيلاً يعطيه الحق بذلك.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *