زواج سوداناس

الجنيه المصري ينهار امام الدولار الامريكي وخبير يتوقع استمرار السقوط



شارك الموضوع :

قفز سعر صرف الدولار بالسوق السوداء خلال تعاملات، يوم الاثنين، إلى 11.30 جنيه، وسط تكهنات باتجاه البنك المركزي المصري إلى إجراء خفض جديد للجنيه مقابل الدولار في سوق الصرف المحلي.

وقال متعاملون بالسوق السوداء، إن «تلميحات طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري مؤخرا، بخفض جديد للجنيه، تسببت في تحقيق طفرات سعرية للعملة الأمريكية، حيث ارتفعت إلى 11.30 جنيه، عقب انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك، مقابل 11.05 جنيه قبل العيد، بارتفاع قدره 25 قرشًا، فيما توقع تجار ومستوردون استمرار الارتفاع في السوق السوداء خلال الأيام المقبلة».

وأرجع المتعاملون ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء إلى الاقبال الملحوظ على شرائه لتلبية احتياجات المستوردين، لاسيما مع توقعات بقيام البنك المركزي بإجراء خفض جديد للجنيه بسوق الصرف، مشيرين إلى ضعف المعروض من الدولار.

مصرفي يتوقع ارتفاع سعر «الدولار»إلى 16 جنيه في السوق السوداء

قال محمد البنا، الخبير المصرفي، إن تخفيض الجنيه أمام الدولار أمر حتمى وخطوة سيتخذها البنك المركزي المصري خلال الفترة المقبلة

وتوقع “البنا” أن يصل الدولار بالبنوك إلى 10.50 جنيهات، مشيرًا إلى أن ذلك الارتفاع يعقبة ارتفاع آخر بالسوق السوداء يتراوح بين 2 و5 جنيهات.

بوابة القاهرة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *