زواج سوداناس

إحتجاجات في القوز بالخرطوم على انقطاع الإمداد المائي



شارك الموضوع :

شهدت منطقة القوز مربعي (1) و(2) بولاية الخرطوم، احتجاجات سلمية بسبب انقطاع الإمداد المائي منذ بداية رمضان وحتى الوقت الراهن.
وأغلق المحتجون يوم أمس، طريق المواصلات (شارع النص) بالقوز، ورددوا هتافات (عايزين موية) وتدخلت الشرطة وفضت المتظاهرين بعد وعد بتوفير المياه، وتم ذلك عبر (التانكر) غير أن المواطنين احتجوا على الحل الإسعافي وطالبوا بحلول جذرية بإمدادهم بالمياه عبر الشبكة.
وقال مواطنون لـ(الجريدة) إن المنطقة طوال تاريخها لم تشهد أزمة في المياه، وطالبوا هيئة المياه بالولاية بالإجابة عن تساؤلهم حول ما إذا كان الخط الناقل لإمدادهم حول لمناطق أخرى.
وأضافوا أن أزمة المياه سببت لهم معاناة وأرهقتهم اقتصادياً بإضافة أعباء مالية حيث بلغ سعر العبوة التي تنقص عن البرميل (80) جنيهاً، ولفتوا الى أن بعض التلاميذ لم يتمكنوا من الذهاب إلى مدارسهم بسبب انقطاع المياه، وكذلك تغيب بعض الموظفين لذات السبب، ونوهوا إلى معاناة المرضى.
وشدد أولئك المواطنين على مواصلة الاحتجاجات السلمية الى حين حل الأزمة بشكل نهائي، وطالبوا السلطات المختصة بالتدخل وإيجاد الحلول العاجلة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        سوداني اصيل

        مايحدث في السودان سواء من الحكومة او المعارضة ماهي الا اطماع سياسية في الحكم والثروة فقط ليس الا ومايحدث في جنوب السودان اكبر دليل علي ذلك فقط صوت مواطنوه بالاجماع للانفاصل ولكن اختلفو في تقسيم الكعكة

        لم يقعد السودان غير الاحزاب السياسية سواء حكومة او معارضة

        حتي الحوار للترضيات السياسية فقط ومعاناة الناس لااحد يابه لها تم زيادة الغاز والماء والكهرباء وتذاكر البصات والدقيق في فترة الحوار الوطني ولم يتم التطرق لهذا الامر وتعطيله لان المسالة سياسية لاقتسام كعكة السلطة والثروة فقط

        البلد في حاجة الي مختصين لانقاذ البلاد من ماهي عليه واما قادة الاحزاب السياسية الحكومية والمعارضة و المسلحة الموجودين حاليا فهم كلهم جزء من الازمة ولن ينصلح حال البلاد الا بعصيان عام في كل تلك الكيانات وعزل كافة القيادات من حكوم ومعارضة حتي ينصلح الحال

        غير هذا ستتم الترضيات في هذا الحوار وتتكون احزاب وحركات جديدة للمطالبة بنصيبها وحينما يشتد عودها تجلس معها الحكومة لاقتسام السلطة والثروة والمواطن وحده من يدفع تكاليف الحرب والحوار جراء زيادة الاسعار

        الرد
      2. 2
        ابوابراهيم

        والله حاجة مخجلة بلد فيها نيلين ومياه امطار ولا توجد في عاصمتها موية ….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *