زواج سوداناس

وزارة الصناعة تقر بتهريب الجلود وتطالب بسياسات اقتصادية داعمة



شارك الموضوع :

أقر وزير الصناعة محمد يوسف بوجود تهريب في قطاع الجلود، وأكد الحوجة لسياسيات داعمة للتنمية الاقتصادية واستثمارات محلية وخارجية، واعتبر أن البرنامج الخماسي وضع الصناعة كقاطرة للاقتصاد.
وأشار الوزير في مؤتمر صحفي أمس، بمناسبة انطلاق فعاليات ملتقى التصنيع والابتكار الذي ينعقد خلال الفترة (18-19) يوليو الجاري، الى إرسال دعوات للدول صاحبة المعرفة التقنية الصناعية والشركات الصناعية الكبرى للمشاركة في الملتقى، وقال إن المجال الصناعي يوفر فرص تشغيل بنسبة (70-80%) ولا بد من الاستفادة مما هو متاح، ووصف الحصار الاقتصادي على السودان بالجائر.
من جانبه ذكر وزير الدولة بوزارة المالية حسن يس، أن الصناعة هي قاطرة الاقتصاد الوطني وركيزته الأساسية، وتابع أن البرنامج الخماسي يهدف إلى القيمة الغذائية في القطاع الاقتصادي، وأشار إلى أنه خلال العام 2015م بلغ عائد القيمة الغذائية في القطاع الاقتصادي 142 مليار جنيه، وتوقع أن يصل خلال العام 2019م الى 302 مليار جنيه، وزاد (كلما حركنا الصناعة في السوق، ينعكس ذلك في زيادة الصادرات وتوفير الواردات والنقد الأجنبي)، وطالب بتحسين الصناعة المحلية.
وزاد: (قيام الملتقى ومشاركة الدول تساعدنا في فك من الحصار الاقتصادي).
ومن جهته أوضح وزير الدولة بالثروة الحيوانية د. جعفر محمد أن الهدف من الملتقى هو الاستفادة من القيمة المضافة في التصنيع، وقال: (ما زلنا نصدر حيوانات حية، ولا بد من الاستفادة منها محلياً).
وفي السياق وصف رئيس الغرف الصناعية معاوية البرير الملتقى بالظاهرة الاستثمارية الهامة، وأمن على أن الصناعة هي قاطرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وأشار الى أهمية أن يخرج الملتقى بالعديد من الشراكات المهمة في وقت يمر الاقتصاد الوطني بتغيرات كبيرة.
وبدوره توقع وزير الدولة بالصناعة عبده داوود أن يخرج الملتقى ببناء شراكات مع الأطراف المعنية، واستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية، وتوقيع مذكرات تفاهم بين الدول المشاركة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *