زواج سوداناس

بالصور.. قصة الشاب السوداني “إيهاب” الذي غرق في النيل خلال عطلة العيد..رحلة نيلية تحولت لمأساة  والفقيد كان يتحدث عن الموت قبل لحظات من رحيله المر..تعرف على آخر ما قاله الراحل


قصة الشاب السوداني "إيهاب" الذي غرق في النيل خلال عطلة العيد

شارك الموضوع :

فجع أهالي منطقة الحاج يوسف بمدينة بحري السودانية برحيل ابن المنطقة المحبوب والشاب الخلوق إيهاب بلة الذي غرق في مياه النيل خلال عطلة عيد الفطر المبارك.

وتشير تحريات محرر موقع النيلين أن الفقيد ذهب رفقة بعض أصدقائه في رحلة نيلية ليلاقي ربه شهيداً غرقاً في مياه النيل.

وبحسب متابعات محرر موقع النيلين فإن الفقيد إيهاب كان شخص محبوب وسط أصدقائه بالحي وأهله ومعارفه وقد اهتزت صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لرحيله.

وكان الراحل قد كتب على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قبل لحظات من وفاته متحدثاً عن الموت وملك الموت.

قصة الشاب السوداني "إيهاب" الذي غرق في النيل خلال عطلة العيد

حيث رصد محرر موقع النيلين ما كتبه فقيد الحاج يوسف الذي جاء فيه “يحكى أن سيدنا سليمان عليه السلام كان يتأهب لحضور حفل زفاف ابن أحد الأعيان
فجاءه ملك الموت وسأله عن وجهته فأخبره،
فقال له ﻻ تذهب فإنني مكلف بقبض روح العريس في هذه الليلة، ووجد النبي الكريم حرجاً في الذهاب لعرس سيتحول إلى مأتم فلم يذهب،
و في اليوم التالي قابله والد العريس معاتباً عن عدم حضوره فلم يجد النبي جواباً
لكنه عاتب ملك الموت فرد عليه الملك كنت ذاهباً فعلاً لكنني أُمرت بالتراجع
و السبب أن عجوزاً فقيرة كانت تجلس في مكان العرس..
رآها الأب فذهب ليسألها عن حاجتها فأخبرته بأنها جائعة فما كان منه إﻻ أن أحضر لها من الطعام المخصص لك
أي أنه لم يطعمها من طعام المحتاجين بل من طعام الملوك و كان سليمان ملكاً..
فدعت العجوز للعريس بطول العمر فاستجاب الله الدعاء في الحال..
فادعوا .. و تصدقوا
يقول الشيخ المغامسي :
إذا مررت بعصفور يشرب من بركة ماء فلا تمر بجانبه ‘لتخيفه’ و ابتغ بذلك وجه آللہ ، عسى أن يؤمنك من الخوف يوم تبلغ القلوب الحناجر ..
و إذا اعترضتك قطة في وسط الطريق فتجنب أن تصدمها و ابتغ بذلك وجه آللہ عسى أن يقيك آللہ ميتة السوء ..
و اذا هممت بإلقاء بقايا الطعام فاجعل نيتك أن تأكل منها الدواب و ابتغ بذلك وجه آللہ عسى أن يرزقك آللہ من حيث لا تحتسب ..
حتى إذا نويت نشر هذا الكلام انوي بها خير لعل آللہ يفرج لك بها كربة من كرب الدنيا و الآخرة ‘
و تذكر :
افعل الخير مهما استصغرته فلا تدري أي حسنة تدخلك الجنه

..إذا اتممت القراءة اكتب ( الحمدلله).

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

 

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ياسرحمد الدول

        رحم الله هذا الشاب الذى ذهب لربه وقد طلب الموت فوهبت له حياة اخروية خالدة وفى هذ العيد زرت عبر النت الفنان الرقيق مصطفى مضوى ورايعته المساوبة الوليد الضبف وكيف كان الشاب على موعد مع عرس لم يات لان النيل ياخذ عواموا وكلتا الرحلتين دندن الانسان وان اختلفت الطرق لهما الرحمة هكذا الحياة

        الرد
      2. 2
        كاو بوي

        الحمد لله

        الرد
      3. 3
        سوداني اصيل

        اللهم ارحمه برحمتك الواسعة ياكريم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *