زواج سوداناس

فيديو: سلفاكير يتصبب عرقا وحضور المؤتمر الصحفي تحت الكراسي اثناء اندلاع القتال في جنوب السودان



شارك الموضوع :

عصر يوم الجمعة الماضية اندلعت المواجهات العسكرية قرب القصر الرئاسي في جوبا، عاصمة دولة جنوب السودان بين قوات الرئيس سلفا كير وقوات نائبه ريك مشار ويظهر الرئيس سلفا كير من خلال مقطع فيديو قصير بثته قناة الجزيرة على يوتيوب وهو يتصبب عرقاً في المؤتمر الصحفي.

مرفق مقطع فيديو قصير تم بثه على موقع يوتيوب شاهد فيه محرر موقع النيلين كيف تصرف الحضور من صحفيين وغيرهم عند سماعهم أصوات الرصاص ولحظة إطلاق النار أثناء المؤتمر الصحفي لرئيس جنوب السودان ونائبه حيث إستخبوا تحت الكراسي.

محمد عثمان-النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ديامي قديم

        الدينكاوي دا حيودي الجنوب ده في ستين داهية … كان فرحان بلإنفصال والآن بايل في لباسو … خلوه ياكل نارو

        الرد
      2. 2
        سوداني اصيل

        عاجل

        رسالة عاجلة الي الرئيس والقوات المسلحة السودانية وكافة القوات النظامية

        من المعلوم لديكم ان حكومة الجنوب تدعم بشكل كبير قطاع الشمال وبما ان هناك حرب في الجنوب فهذا يعني ان خطوط الامداد لقطاع الشمال ميته والدعم غير متوفر وفي اضعف حالاته سلفاكير يركز للحفاظ علي كرسية ولايهتم بقطاع الشمال حاليا

        نرجو من القوات المسلحة والامن والدعم السريع والشرطة اغتنام هذه الفرصة التاريخية واللتي لن تتكرر ابدا لاجتثاث قطاع الشمال من جنوب كردفان والنيل الازرق وتحريرها باكامل وفرض سيادة الدولةو السلام بالقوة وطرد عرمان وعقار الي داخل الجنوب وهناك لاخيار لهم غير الانضمام الي قوات سلفاكير ولو لمت فيهم قوات مشار حاتقوم بالواجب وماحتقصر معاهم

        نرجو منكم ان تتركو خارطة الطريق والمبادئ جانبا واللتي لاتؤمن بها الحركة الشعبية وتستغلها لالتقاط انفساها وتجميع قوتها ومن ثم نقض العهد معكم لاخير في اتفاقية مع قطاع الشمال تولد لنا نيفاشا ثانية وثالثة وسودان جديد ولخمة

        يجب عدم تضييع الفرصة وتجهيز القوات لاقتلاع محور الشر المدعو الحركة الشعبية قطاع الشمال

        من ناحية اخري الان المجتمع الدولي كله معكم يناشدكم التوسط لحل مشكلة الجنوب يجب ان يستخدم هذا الكرت بحنكة لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية للسودان

        الرد
      3. 3
        ود نخل

        كلامك عين العقل يا ابن السودان الاصيل … كفانا التودد للعملاء ، والانصياع للخارجين والارهابيين والخارجين عن القانون وفعلاً مثل هذه الفرص لن تكرر .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *