زواج سوداناس

وزراء الخارجية الأفارقة يجددون الموقف الأفريقي الرافض للجنائية



شارك الموضوع :

أظهر وزراء الخارجية الأفارقة تضامنهم مع قرار تمت صياغته أمس (الأربعاء) أكد تماسك الموقف الأفريقي والمضي قدما في استكمال مهمة الوقوف إلى جانب السودان ضد ما تسمى المحكمة الجنائية. جاء ذلك في افتتاحية اجتماعات وزراء خارجية الاتحاد الأفريقي والمنعقدة في كيجالي برواندا، كما عبروا عن رفضهم القوي لمبدأ استخدام عمليات حفظ السلام في مهام الاعتقال باعتبار أن الاعتقال مهمة سيادية خاصة بالدول وفقاً لنظام روما الأساسي وليس شأناً تختص به منظمة دولية. وحول ما يتردد عن مذكرة دبلوماسية تطالب بلادها باعتقال فخامة الرئيس البشير أعلنت لويز موشيكيرابوا وزيرة خارجية رواندا، أمام المجلس التنفيذي لوزراء الخارجية بالاتحاد الأفريقي أن رواندا لن تعتقل الرئيس البشير وأكدت أن بلادها ستلتزم موقف الاتحاد الأفريقي وستستقبل الرؤساء وتلتزم بحمايتهم.
إلى ذلك هاجم إبراهيم غندور وزير الخارجية المحكمة الجنائية وقدم مرافعة قوية حول تجاوزاتها واتهمها بالفساد. ودعا الدول الأفريقية للتمسك بالموقف الأفريقي الموحد لمجابهتها والعمل على كشفها للعالم. وقدم عدداً من المقترحات التي تمكن اللجنة مفتوحة العضوية من إكمال مهمتها الخاصة بإنهاء قضية السودان مع المحكمة الجنائية وأشاد بموقف وزراء الخارجية الأفارقة ودعمهم للسودان.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *