زواج سوداناس

من نصر اردوغان بعد الله



شارك الموضوع :

كانت لحظات عصيبة عاشها العالم وانحبست انفاس المسلمين في مشارق الارض ومغاربها . زرف البعض الدموع ، وانتابت العصبية الكثيرين .. لماذا يا ترى حين اهتزت تركيا بمحاولة انقلابية فاشلة حدث كل هذا التعاطف ،، لم الكل دعا ان ينجي الله اردوغان ويسلم تركيا من هذه المصيبة ، ولم خاف الكل ان تنزلق تركيا في مستنقع الاقتتال بين العسكر والشعب ..
ومن الناحية الاخرى لم فرح اولئك وهللوا وزغردوا و اولموا الولائم حتى قبل ان يتثبتوا من نجاح الانقلاب .. لم تناولت قنوات الكره والبغض للنجاح الخبر بفرحة عارمة وزادوا ما زادوا لتشويه الصورة وتفخيم المحاولة وجعلها انتفاضة شعب على ديكتاتور
أتدرون لم كل هذا .. انه حب الرجل الاصيل اردوغان .. الرجل الذي احب بلاده فعمل من اجلها بصدق وتجرد وتواضع وتعاون .. ان حب اردوغان الزعيم المسلم الذي تمنت كل شعوب الدول المسلمة ان يكون لهم زعيم مثله ..
استطاع هذا الرجل ان ينقل بلاده نقلة اذهلت العالم اقتصاديا وفكريا . بنى لهم الكثير والكثير واوجد فائضا في الميزانية بعكس كل الدول الاسلامية التي ميزانيتها مصابة بالعجز ..وضرب الفشل بجذوره الى اعماقها
اردوغان وبمعاونة حزبه ضرب مثلا رائعا كيف يمكن ان يكون القائد والرائد الذي لا يكذب اهله ..وكيف يكسب حب اغلب شعبه والذي لم يخذله حين طلب منهم النزول للشارع وحماية الديمقراطية ..
كانت عوامل الفشل للانقلاب موجود مسبقا واولها ان الشعب التركي فهم الدرس وعرف ان لا فائدة من الانقلابات العسكرية والحكومات التي اتت بسببها لم تنفع البلد كما فعل اردوغان المنتخب ..تعلم الشعب التركي من الدروس السابقة والتي لم يتعلمها غيره ,, وبسبب الانقلابات العسكرية اصبحت دولا كثيرة لا تعرف الاستقرار السياسي والاقتصادي مما جعل مواطنيها يعيشون في حالات الفقر والجوع والمرض والجهل .. فهم الشعب التركي ان الانقلاب لا يجر معه الا الويلات ودخول البلد في مخاصمات مع الاخرين وعقوبات دولية واممية لا حد لها ,, فهم الشعب التركي ان بزول حكومة اردوغان المدنية ستدخل البلاد في تحالفات اقليمية ودولية تنهكها سياسيا وامنيا وتخرب كل ما جنته تركيا في عهد اردوغان ..خاصة ان المنطقة لا ينقصها زيتا على النار .
ولذا يا حكامنا و يا حكام العالم الثالث و يا حكام العالم الاسلامي اعملوا اولا لكسب حب الشعوب واجعلوا منهم هم حماتكم لتزدهر البلدان .. ولا تحرسوا مكاتبكم بكتائب العسكر فهم اول من ينقلب عليكم ويدمر كل ما فعلتموه اتعظوا وتعلموا من درس اردوغان الذي علمه شعبه دون ان يتعب كثيرا فأصبحوا في حماية الشعب لا الدبابة واستطاع بالشعب ان يعيد العسكر الى ثكناتهم وتعلم العسكر ان من كان حليفه الشعب لا يمكن ازالته من الحكم بالقوة لأنه لم يأتي الا بقوة اكبر من قوة العسكر ..
حالة التعاطف التي وجدها اردوغان من كل العالم المعتدل ما سببها الا شواهد النهضة التي لا تخطئها العين ,, وكم من شخص تمنى ان تكون بلاده كتركيا وان يكون رئيسه كأردوغان او يكون الحزب الحاكم كحزب العدالة والتنمية التركي والذي اجاد القفز بالزانة ليعبر مجاري الوحل والتأخر واظهر بلاده بهذا المظهر ..
ولأولئك الشامتين الفرحين بالولادة قبل ان يعرفوا ان الجنين اصلا ميت داخل رحم المحاولة نقول لا تفرحوا هكذا فانت اصغر من ان تشمتوا او تفرحوا بخراب بلاد شعبها يحبها ورئيسها يحدو ركبهم بكل ثقة ، وعسكرهم ليسوا كعسكركم يطلقون النار لمجرد خرج شخصا مناهضا لهم ,و فقد كانوا في قمة الوعي وعادوا ادراجهم دون ان يدخلوا البلاد في دوامة العنف والقتل المتبادل .نأمل ان تكونا قد وعيتم الدرس يا اغبياء السياسة
همسة للإعلام:
المصري لقد ولى زمان هنا القاهرة ومات زمان انباء الشرق الاوسط ودفن صوت العرب من القاهرة اصبح الاعلام شيء اخر وانتم لا تعلمون اصبح الاعلام كاشفا لكل حقيقة وانتهى عهد في نبأ لوكالة الشرق الاوسط الوحيدة ..
لن يلتفت اليكم احد فانتم ما زلتم تعيشون في الوهم الكبير ..
المثنى احمد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        المثنى

        ارجو المعذرة اخوتي لوجود بعض الاخطاء النحوية الغير مراجعهة كان ينصب فاعل او يجر منصوب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *