زواج سوداناس

بريطانيا تدرس فرض قيود على مواطني الاتحاد الأوروبي



شارك الموضوع :

أعلن الوزير البريطاني المكلف بعملية الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) ديفيد ديفيس انه لا يضمن للوافدين الأوروبيين الجدد الذين يصلون إلى البلاد اعتباراً من الآن وحتى خروجها رسمياً من الاتحاد الأوروبي، حق البقاء في بريطانيا.

وقال ديفيس لصحيفة «ميل اون صنداي» انه سيتفاوض مع القادة الأوروبيين من اجل ضمان تعويضات سخية للوافدين الأوروبيين الموجودين حاليا في بريطانيا وتعويضات سخية للمواطنين البريطانيين الموجودين في دول الاتحاد الأوروبي، ولكن من دون تقديم الضمانات ذاتها للوافدين الجدد.

وتحدث عن عدة احتمالات لاحتواء زيادة مرتقبة في عدد الوافدين من الاتحاد الأوروبي إلى بريطانيا قبل بدء آلية الخروج. وأوضح: «قد نضطر إلى الإعلان بأن الإذن بالبقاء إلى اجل غير مسمى (في بريطانيا) ينطبق فقط قبل تاريخ محدد».

وعلى بريطانيا الالتزام بقوانين الاتحاد الأوروبي حتى خروجها فعليا منه، بما في ذلك حرية التنقل، لكن بإمكانها لاحقا أن تختار من تسمح له بالبقاء في البلاد، بما في ذلك بين الذين قدموا قبل تاريخ الخروج.

وقال ديفيس إن المادة 50 التي تسمح بالإبلاغ رسميا بإرادة البلاد في الخروج من الاتحاد الأوروبي لن يتم تفعيلها قبل مطلع 2017، وعندها تبدأ مفاوضات الخروج التي تستمر لمدة اقصاها سنتان، ما يعني أن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي في مطلع 2019 على أبعد تقدير.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *