زواج سوداناس

سيول الوادي الأخضر تهدد بجرف مدينة الصحافيين في شرق النيل



شارك الموضوع :

سلمت اللجنة الشعبية لمدينة الصحافيين بالوادي الأخضر (محلية شرق النيل) خطاباً لسكرتارية مدير صندوق الإسكان والتعمير أمس (الأحد) استعجلت فيه الصندوق لترميم الترس الواقي للمدينة من سيول الخريف على وجه السرعة وتشييده – الترس – بالأسمنت والحجارة بصورة عاجلة. في وقت طالب فيه المواطنون عبد الرحيم محمد حسين، والي الخرطوم، وعبد الله الجيلي، معتمد شرق النيل، بالوقوف على المأساة ودعم ترميم الترس.
وكشفت جولة لـ(اليوم التالي)، عن أن اهتراء الترس خطر يتهدد مدينة الصحافيين بالوادي الأخضر محلية شرق النيل، واتضح من خلال الجولة، تآكل الترس في الناحية الشمالية الشرقية، في مسافة تبلغ نحو 70 متراً، بينما جرفت مياه السيول نصف ردمية الترس نفسه بعد مدخل مدينة (15) في مسافة تبلغ الـ 100 متر، في وقت أبدى فيه سكان مدينة الصحافيين تخوفهم من ارتداد مياه السيول جراء إغلاق مجرى السيل عند مدخل مدينة (15) على الترس بإحدى الآليات (لودر) من أجل أن تعبر عليه المركبات إلى مدينة (15) دون أن تكون فيه (برابخ) تصريف.
ويتعرض الترس الواقي لمدينة الصحافيين منذ إنشائها في عام 2007م لسيول تنحدر من ثلاثة أودية من المنطقة الخلوية لمحلية شرق النيل، وتجري كلها في مجرى واحد بمحاذاة الترس. ولاحظت الصحيفة أن أحد أعمدة الكهرباء آيل للسقوط في عند الناحية الشمالية الشرقية.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        abdelrahim

        سبحان الله المنطقة اسمها الوادي الاخضر يعني مجري سيل والحكومة في سبيل جباية المال تبيع حتي الاودية والخيران اصلا الميادين بيعت والمواطن في سبيل التملك يشتري ، كل ذلك بدون توفر البينة التحتية والان اتضح انها ثلاث سيول بدل واحد فالكل شريك في الجريمة الحكومة والمواطن

        الرد
      2. 2
        ابو لمي

        المواطن ما عنده اي ذنب الحكومة عندها مهندسين ومساحين واجهزة قديمة وحديثة وتخطيط وبيع واستخراج شهادة بحث واخيرا يقولوا ليك المواطن غلطان سكن في مجري سيل .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *