زواج سوداناس

رسالة من البشير لنظيره الصيني لتعزيز الشراكة الاستراتيجية



شارك الموضوع :

كشف مساعد الرئيس السوداني د.عوض أحمد الجاز مسؤول ملف الصين، أنه سيقوم في الـ27 من الشهر الجاري بزيارة لبكين يسلم خلالها رسالة من الرئيس عمر البشير لنظيره الصيني شي جين بينغ، تتصل بتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وقال الجاز في حديثه لبرنامج (وجهات نظر) الذي بثته الشروق ليل الأحد، إن ملف الاستكشافات الجديدة بشأن مربعات النفط، والطرق والتنمية في السودان من أهم الملفات التي ستتصدر أجندة النقاش مع القيادة الصينية خلال الزيارة، مؤكداً أن التطوير وزيادة الإنتاج النفطي هو الأسرع في معافاة الاقتصاد السوداني.

وأفاد أن الاتفاقيات كافة المبرمة والمشاريع المتفق عليها بين السودان والصين في ظل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، يجري فيها التنفيذ مع تقديم المشاريع الإنتاجية على بقية المشاريع.

واعتبر أن علاقة السودان والصين ليست علاقة عارضة، هي علاقة ضاربة في جذور التاريخ، مشيراً إلى أن ما يميزها رغم تعرض العلاقات لكثير من الاضطرابات صعوداً وهبوطاً، أنها ظلت في تطور مستمر وتماسك قوي ومواقف منسجمة بين البلدين.

الميزان التجاري


الجاز يقول إن الإجراءات المتعلقة ببداية العمل في المطار الجديد اكتملت حيث تم الفراغ من التصاميم، والإجراءات الرئيسة بما فيها دفع المقدمات
“وعزا مساعد الرئيس الجاز، انقلاب الميزان التجاري بين البلدين لانخفاض إجمالي إنتاج النفط السوداني بعد انفصال الجنوب، مشيراً إلى أنه قبل ذلك كان لصالح السودان.

وذكر أن الرئيس الصيني منح السودان على هامش حضور البشير في الذكرى السبعين لاستسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية في العام 2015، يومين كاملين لتداول الشؤون المشتركة بينهما، والتي انتهت بتوقيع عدد كبير من الاتفاقيات المشتركة واتفاق الرئيسين على أن تدخل العلاقة بين البلدين مرحلة الشراكة الاستراتيجية.

وأكد الجاز أن كل الاتفاقيات التي وقعت مع الصين تشهد حركة مستمرة في التنفيذ، منوهاً إلى تقديم المشاريع الإنتاجية على المشاريع الأخرى.

وكشف عن اكتمال الإجراءات المتعلقة ببداية العمل في المطار الجديد، حيث تم الفراغ من التصاميم، والإجراءات الرئيسة بما فيها دفع المقدمات الخاصة بالإجراءات.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *