زواج سوداناس

الحكومة ظلت تلاحق المهدي بالعودة للبلاد .. برمة ناصر: خطر حرب الجنوب على السودان أكبر من تدفق اللاجئين



شارك الموضوع :

قال نائب رئيس حزب الأمة القومي فضل الله برمه ناصر بأن المعارضة لا زالت تعول على الشارع السوداني في إسقاط نظام الحكم برغم استمراره 27 عاماً، وأشار الى أنه مهما طال أمد النظام في الحكم فإنه سيسقط يوماً ما، ورأى إن عدم الاستقرار في جنوب السودان سيقود إلى آثار كارثية على السودان لجهة أنه سيكون مأوى لحركات التمرد وقاعدة انطلاق لعملياتها ضد الخرطوم.

وبرأ ناصر في حوار مع “الصيحة” ينشر لاحقاً حزبه من المسؤولية في الخلافات التي ضربت قوى “نداء السودان” خلال الفترة الماضية، وقال إنها كانت خلافات معروفة للجميع وإن الأمة القومي ليس طرفاً فيها.

وكشف ناصر عن تطمينات ساقوها لقوى “نداء السودان” بعدم توقيع حزب الأمة كان مردها الدعوات المتكررة التي ظلت تطلقها الحكومة للإمام الصادق المهدي بضرورة العوده للبلاد، وقال إن عودته مرتبطة بعودة السلام للبلاد وتحقيقه على أرض الواقع.

وفي شأن آخر رأى ناصر أن السودان مؤهل أكثر من غيره من الدول لإنهاء الأزمة والقتال بدولة جنوب السودان، وقال إن عدم الاستقرار هناك سيقود إلى آثار كارثية على السودان لجهة أنه سيكون مأوى لحركات التمرد ونقطة انطلاق لعملياتها ضد البلاد.

وانتقد حصر أزمة الجنوب وآثارها على السودان في مسألتي تدفق اللاجئين ورسوم عبور النفط وقال إن الأمر أكبر من ذلك بكثير خاصة في ظل الأخطار المحدقة بالسودان جراء عدم الاستقرار بدولة جنوب السودان .

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شكري

        حتى هذه اللحظة هناك 773 قارئ للخبر والذي نشر من الصباح والساعة الآن الثالثة والنصف مساء فماذا يعني ذلك يا هذا ؟ قال المعارضة تعول على الشارع!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *